العمق نيوز
جريدة أخبارية شاملة

رؤية في أحوال الاخوان والسلفيين والسنيين

0 15

كتب : نبيل محمد صلاح

الحمد لله على دين الإسلام الذى علمنا ان الإسلام هو الإسلام الوسطي واننا يجب ان ننتمي لكتاب الله ( القرآن الكريم ) وسنه رسولنا محمد عليه أفضل الصلاة وأعظم التسليم ومن هنا أقول

بعد خروج داعش يتجدد السؤال هل هم نبت من الاخوان وهل الاخوان القطبيين والسلفيين الوهابيين هم من خرج منهم الدواعش والحوثيين والسلفية الجهادية وهل نحن مسلمين سلفيين ام سنيين ..؟.؟

فتري ان يوجد  الاخوان والسلفيين والشيعة  أو العلويين وانضم اليهم الان الحوثيون والاباضيون فهل نحن نتبعهم ام اين نحن منهم…..

نظرية ومقارنة لكل محبي الاخوان والسلفيين والذين يقولون انهم مسلمين والله أعلم .؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ترددت كثيرا قبل التحدث عن هذا الموضوع ولكن كلما وجدت منن الاصدقاء من يرجح عقل الاخوان والسلفيين
ويقول انهم هم رجال الدين كلما اغبطت وضقت وتذكرت نسوا الله فأنساهم دينهم
انا واعوذ بالله من انا رجل عادي ولست شيخ ولكنني انسان مسلم انتمي لسنه رسول الله عليه افضل الصلاةة والسلام وارفض رفضا قاطعا ما ظهر على السطح فى الاعوام الاخيرة من اخوان وسلفيين كونهم مسلمين ولاني بحمد الله اكرمني الله عقب زواجي ومنذ سبعة اعوام بعمرة فى نهاية شهر رمضان  اردت ان افيدكم بما تعلمته من ديني ومن كتاب الله ومن سنه رسوله وسأترك عقولكم وقلوبكم لترشدكم ولقد وضعت نظريتي ع الجروبات الدينية وايضا قمت بأرسال نسخة منها للشيخ الجليل والصديق الاستاذ حسن عبد المنعم درار والذي نشكره لتواجده معنا فى جروباتنا الدينية ومشاركتة بها وايضا لانه شيخ ازهري معتدل وفى نهاية حديثي اقولها
لست عالما ولا رجل دين ولكني اكتب ما يراه ويشعر به قلبي وعقلي واترك لكم
التباحث والتفكير والله أعلم ..مقوله هل صليت على الرسول … هل فكرتم لما الداعي في نشرها….يرى “جمعة”” صاحب فرشة فاكهة إن هذا الملصق أخرجه الإخوان لإشعال الوضع بين الداخلية والشعب. ويقول “علاء” صاحب إحدى المكتبات أنه كان يستقبل يوميًا الكثير من المواطنين العاديين الذين يرغبون في تصوير الورقة وتوزيعها….

لذا اننا جميعا مع الصلاة على الرسول ولكن ان كانت بلا اغراض خفية ..قال وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة إنّ انتشار عبارة “هل صليت على النبي اليوم؟” بشكل واسع في الأماكن العامة في البلاد “دون سبب واضح” يعد أمرا مريبا وخبيثا. ويعلق إمام أحد المساجد بقوله: “احنا بنيجي نلاقيها ملزوقة على باب المسجد، فطبعًا أستحي إني أشيلها، لكن لو فيه قرار إنها تتشال من جوة المسجد حشيلها، بس وأنا مش مقتنع”. وأضاف أنه التقى بأحد باعة الملصقات الدينية بالقطار وكان يشتكي أنه لن يستطيع العمل بعد حملة الداخلية الأخيرة. على الجانب الآخر كان لبعض الشباب المسيحي آراء فيما يجري، فيرى”ملاك” أن المسائل الدينية مكانها المسجد والكنيسة، لكنه في نفس الوقت يقول: “منع حاجة زي كدا مايكونش بالطريقة دي.. المجتمع هو اللي ينظم دا جوة دور العبادة ومش براه”. بينما يعلق “متري غبريال”: “أغلب اللي أعرفهم شايفين إن الموضوع انتشر فجأة وده معناه إن جهه أمنية ما نشرته وشجعته ودلوقتي هتمنعه، لتوظيف ده لصالحها، يشغلوا الناس ببعض زي 2006، ويشتغلوا هما على تدعيم أركان حكمهم”..سؤال هام : هل السلفيين الذين ظهروا من سنين هل هم رجال دين صح وهل ان كانوا رجال دين صح فهل فكر محمد عبد الوهاب الذين ينتمون له أي الفكر الوهابي…هل كان سيثني عليه رسولنا الكريم .. ج: قال الله تعالي لرسوله الكريم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك فهل فظاظة الفكر الوهابي من صحيح الاسلام وهل تكفير الناس ورؤية ان المسيحيين لا نسلم عليهم ولا نهنئهم صح لقد نسوا الوهابيين ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام تزوج من مارية القبطية ذات يوم وأمرنا ووصانا بالكتابيين أي اليهود والمسيحيين برغم ما راه منهم .؟ اما المقوله الثانية فتقول ان النبي كان يعمل عنده يهودي وكان يخدمة وكان النبي حريصا عليه  ونسينا ان صلاح الدين كان صديقة وذراعة اليمين هو عيسي العوام وكان مسيحي … وفي رواية جاء يوماً ابي بكر من سفر وقال للنبي عليه أفضل الصلاة والسلام لقد رأيت في سفري هذا رجلا ورعا بلحية بيضاء يتساقط منها الماء من كثرة الوضوء ولا يترك الصلاة ولا كتاب الله فقال له رسول الله أرجع وأقتله فتعجب ابي بكر ورجع للرجل ولكنة لم يقدر ان ينفذ الامر وما زال على هذا ثلاث مرات حتي رجع للرجل في الرابعة فوجدة قد أختفي فأخبر الرسول بما حدث فقال يا ابي بكر سيلأتي  يوما وتجد اناس تتحدث بالدين بلسان عربي فصيح  ويقرءون القرآن ويتحدثون بتعاليمة ولكنهم حطب النار ولا يعرفون الدين وسمحاته بل انهم متشددون وعاصون وهم ف نظري والله وحده أعلم هم  الاخوان والسلفيين  الذين نراهم الان وربما يوجد بعض من السلفيين جيدون ولن احكم على الكل ولكن هل  نسيتم عدد السلفيين فى عصر مرسي الذين وقفوا في استاد القاهرة ليدعوا على المصريين والمسلمين فهل هؤلاء رجال دين . ايضا لماذا لم تفكروا فى الاخوان ونظريات سيد قطب التي وصفت المسلميين هؤلاء المسلمين ليسوا بمسلميين وليس الاسلام الحالي بأسلام وقال انه سيأتي يوما ويتم قتل وحرق كل الموجودين ليخرج الى العالم مسلميين حقيقيين ينتمون للاخوان وفكرهم فهل هذا هو الدين الذى احببتوه عبر كتاب الله القرآن الكريم وعبر سنة الرسول الكريم لماذا نسيتم اسلامكم الوسطي هل من كثرة ذنوبكم اصبحتم ترون انفسكم شياطين  بل ان بعضهم يقول لكم انتم السيئون والله لن يعدل البلد طالما انتم موجودين وتعتمدوا على شياطين اخرون لا يعرفون الدين لكي تطلقوا اللحي وانتم من داخلكم لا تعرفون الاسلام الصحيح وتكفرون الجميع لا لشئ سوي لذنوبهم ونسيتم قول الله انكم بشر وكلكم خطائون وخير الخطائون التوابون ..فهل نسينا ان أيام الرسول كانت الفاحشة مليئة من حوله ومع ذلك لم يفقد ايمانه ولم يقل ان الله يعاقبنا لوجودهم بل كان ينادي برسالته بالحب والتراحم وليس بحد السيف ولا قطع الرقاب كما يفعل اليوم الدواعش ويقولون انهم ينفذون حدود الله وسنة رسوله فهل الرسول امركم بهذا ……… وسأمنحكم عبارات من فكر سيد قطب
ورد البعض عليها لتعرفوا.. يقول العلامة سيد قطب فى كتابه ص 43 المصدر السابق
( فلابد اولا ان يقوم المجتمع المسلم الذى يقر عقيدة لا اله الا الله ….وحين يقوم هذا المجتمع فعلا و تكون له حياةة واقعية وعند ئذ فقط يبدأ هذا الدين فى تقرير النظر والشرائع .)ينكر الامام وجود المجتمع المسلم الذى يقر عقيدة لا اله الا الله وينكر وجود النظم الاسلامية كافة وحين يقوم هذا المجتمع فعلا وواقعا وعندئذ فقط يبدأ هذا الدين فى تقرير النظر والشرائع .
الاخوان هم المسلمون فقط وهذه هى عقيدتهم الايمانية وغيرهم عالة على الاسلام وربما يحملون الاسم من غيرر المسمى الحقيقى . وهذا انكار لوجود العالم المسلم  كافة والمجتمع المسلم فى كافة اقطار الارض..وايضا من كلام سيد قطب..
لا اله الا الله مدلولها الحقيقى هو رد الحاكمية لله وطرد المعتدين على سلطان الله . وهذا المعنى لم ير به نصا لاا فى الكتاب ولا السنة ولا العلماء منذ اربعة عشر قرنا من الزمان .
فلم يقل احد ان لا اله الا الله تعنى رد الحاكمية لله . الحاكمية لله ولم تسلب منه والعياذ بالله . وإن الحكم الا لله .. ولم يقل مسلما غير ذلك فى التاريخ الاسلامى منذ ميلاد الرسالة .أما معناها وهو طرد المعتدين على سلطان الله فهذا كلام غاية فى الخطورة والمنهج الذى يؤمن به هذا الداعية .اي نقتل كل مسلمي هذا العصر ونحضر مسلمين بمنهج الاخوان ونظريتهم وليس منهج كتاب الله وسنة رسوله …
فى البداية يكفر المجتمع …. يريد إنشاء مجتمعا جديد . يمهل المجتمع فتره حتى يستعد ويصبج مجتمعا مسلماا حقا . وعند ئذ يقر الامام متى سيطبق الشريعة .
وهذا الدعوة شمولية لا تقتصر على المجتمع المصرى بل الدعوة للعالم الاسلامى كافة . فجماعة الاخوان جماعةة عالمية ومرشدها العام واحدا لا غيره . فتطبيق ما سبق سرده على المجتمع الاسلامى كافة .فإذا كان رب البيت بالف ضاربا …….. فشيمة أهل البيت ……… الرقص . فإذا كان القائد العام والمفكر العلامة يعتقد بذلك الفكر فما بالنا بشباب الجماعة وما يعتقدونه .واخيرا اترككم ع رد العلماء ع القطبية مختصر تحذيرات كبار العلماء من سيد قطب ..قال الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله عن سيد قطب * كلامه في الاستواء يدل على أنه مسكين ضائع في التفسير
* كلامه في الصحابة خبيث فيجب أن تمزق كتبه
* استهزاؤه بالأنبياء ردة مستقلة
2) قال محدث العصر الإمام الألباني رحمه الله عن سيد قطب لم يكن على معرفة بالإسلام بأصوله وفروعهه ومنحرف عن الإسلام
المصدر : (سلسلة الهدى والنور الشريط رقم 785 الدقيقة 11 تقريبًا)
3) قال الشيخ إبن عثيمين رحمه الله عن سيد قطب
* أخطأ من ينصح الشباب بقراءة كتب سيد قطب وحسن البنا
* قال قولاً عظيماً مخالفاً لما عليه أهل السنة والجماعة؛ حيث أنه يقول بوحدة الوجود
* تفسيره فيه طوام فلا ينصح بقرائته
من مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد العثيمين (3/99) .
قال العلامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله عن سيد قطب لا يقال لهؤلاء الكتاب علماء وإنما مفكرونن ولولا أن سيد قطب معذور بالجهل لكفرناه لكلامه الإلحادي
5)قال الشيخ صالح اللحيدان حفظه الله عن سيد قطب
في كتاب الظلال والعدالة لسيد قطب ضلالات ظاهرة، كتبه مليئة بما يخالف العقيدة ، فالرجل ليس من أهل العلم
6) قال الشيخ عبد العزيز آل الشيخ المفتي العام ورئيس هيئة كبار العلماء عن سيد قطب
السائل :ما رأيُكم – أيضا -في قول القائل : (( وحين يركنُ معاوية وزميله عمرو إلى الكذب والغش والخديعةة والنفاق والرشوة وشراء الذمم، لا يملك عليٌّ أن يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل، فلا عجب أن ينجحان ويفشل، وإنه لَفَشل أعظم من كل نجاح)) هل هذا الكلام من جملة سب الصحابة ؟ ..الجواب :
هذا كلامُ باطنيٍّ خبيث، أو يهوديٍّ لَعين، ما يتكلم بهذا مسلم .
عمرو بن العاص شهد له النبي – صلى الله عليه وسلم – بالجنة، ومعاوية من فضلاء الصحابة، وقد رضي الله [ لهمم ] الدين ، [ وأهل ] وتقوى وصلاح، لا يشك مسلم فيهم، وما فعلوا شيئا يُعاب عليهم، وكلُّ ما قاله أولئك فمُجرَّد فرية وكذب وتضليل، – وعياذا بالله -عنوانُ نفاق مِمّن قاله ..ا .هـ(15 رجب 1426 هـ ..من سلسلة محاضرات التوحيد المقامة بالطائف لعام 1426 هـ )
7) قال العلامة المحدث الشيخ حماد الأنصاري رحمه الله عن سيد قطب إن كان ( سيد قطب ) حياً فيجب أنن يستتاب، فإن تاب وإلا قتل مرتداً …
8 ) قال العلامة الشيخ عبد الله الدويش رحمه الله عن سيد قطب
قال عن قول له في “الظلال ” هذا قول أهل الاتحاد الملاحدة الذين هم أكفر من اليهود والنصارى
أخيرا : يجب أن نعلم أن :
* إعدامه ليس دليلا على صوابه. ونحن نسأل الله أن يكون ماواجهه من المحن سبيلا لتكفير ذنوبه ورفع درجاته
* أكبر مسألة أخطأ فيها سيد قطب هي مسألة الحاكمية فقد فسر الشهادتين بها وكفر كل من لم يحكم بما أنزلل الله مطلقاً دون تقصي  وكفر على هذا الأساس المجتمعات الإسلامية وجعلها مجتمعات جاهلية
ومساجدهم معابد وثنية وطعن في خلافة عثمان ومعاوية بناءً على هذا الأصل الفاسد
وزكى قتلة عثمان وقال إن ثورتهم تمثل روح الإسلام!!!!وأسوق لكم قصة عن الفكر الوهابي واللهه أعلم…..السلفية: ما لها وما عليها

أولا: دراسة في المصطلحات

 مصطلح الفكر الإسلامي أحد المصطلحات الحديثة، التي لم ترد في كتب السابقين، وقد شاع هذا الاصطلاح حديثا للدلالة على ( كلِّ ما أنتجه المسلمون من خلال تفاعلهم مع النص في إطار المبادئ الإسلامية عقيدةً، وشريعةً وأخلاقاً.

فيخرج من الفكر الإسلامي نتاج غير المسلمين الفكري وإن عالج قضايا إسلامية.

كما يخرج أيضاً النتاج الفكري لأولئك المنتسبين للإسلام لكن يتبنون منطلقات خارجة عن مفاهيمه، ومضادة لشرائعه و تعاليمه.

 2- مصطلح السلف: السلف مصطلح إسلامي، يشير إلى المسلمين الذين عاشوا في القرون الثلاثة الأولى من ظهور الإسلام، والذين جاء الثناء عليهم في قوله- صلى الله عليه وسلم-: (خيركم قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ) . قال عمران-راوي الحديث- (لا أدري أذكر النبي صلى الله عليه و سلم بعد قرنه قرنين أو ثلاثة) ( )

وقد نشأت مدارس إسلامية تدعو إلى اتباع نهج (السلف الصالح) على اتفاق أغلبهم على المدلول العام للمصطلح، وخلافات كثيرة عند تفصيل معناه، فمنهم من يرى أن اتباع نهج السلف لا يكون إلا بموافاتهم في كل شؤون الحياة الدينية من مأكل وملبس ومعاملة وطريقة حياة، ومنهم من يدعو إلى محاربة الجديد في الدين على أنه بدعة، على اضطراب كبير بينهم في تحديد مفهوم دقيق للبدعة ما وسع ومضيق ومتوقف متحيّر، فهناك من يعرفها بأنها: كل أمر مستحدث في الدين. فإذا لم تتعلق البدع بالدين فهي مباحة، وأغلبهم يقصدون بالدين قسم الشعائر دون الشرائع.

ومنهم من يتوسع في مدلول الدين ليشمل إلى جنب ما تقدم، كل أمر تم أيقاعه على غير الكيفية التي حددها الشرع، وإن كان مشروع بأصله، وهو ما يعرف عندهم بالبدعة الإضافية،… وهكذا.

 3- مصطلح السلفية، هو مصطلح مثير لجدل كبير، وعموما يقصد به أهله مدرسة فكرية سنيّة تدعو إلى فهم الكتاب والسنة بفهم السلف وهم (الصحابة والتابعون وتابعوهم) باعتباره فهما يمثل نهج الإسلام الأصيل، والتمسك بأخذ الأحكام من من القرآن الكريم والسنة الصحيحة والتجافي عن كل ما يناف الإسلام وتعاليمه، أي التمسك بما نقل عن السلف. فالخير كل الخير في الاتباع والشر كل الشر في الابتداع، والسلفية تمثل في إحدى جوانبها إحدى التيارات الإسلامية العقائدية في مقابلة الفرق الإسلامية الأخرى، وفي جانب آخر تمثل مدرسة من المدارس الفكرية الحركية السنية التي تستهدف إصلاح أنظمة الحكم والمجتمع والحياة عمومًا إلى ما يتوافق مع النظام الشرعي الإسلامي – بحسب ما يرونه-. برزت بمصطلحها هذا على يد ابن تيمية في القرن الثامن الهجري، ثم قام محمد بن عبد الوهاب بإحياء هذا المصطلح من جديد في منطقة نجد في القرن الثاني عشر الهجري، وكانت الحركة الوهابية التي أسسها من أبرز ممثلي هذه المدرسة في العصر الحديث. والتي تحالفت مع دولة آل سعود وتقاسمت معها الأدوار.

 ثانيا: خلفية تاريخية عن التيارات الفكرية السلفية الراهنة: نذكر أهم تيارين فكريين: التيار الفكري الجهادي، والتيار الفكري العلمي.

  1. السلفية العلمية:

الإحياء الأول للمدرسة السلفية: يمكن أن نرد جذور السلفية العلمية إلى الإمام أحمد بن حنبل لما قام بالإحياء الأول للعلوم الإسلامية، حين قام يدعو الناس إلى ما كان عليه الصحابة بعد ما فتن المعتزلة الناس بالكلام في الأسماء والصفات إلى أن وصلوا إلى خلق القرآن، تلك الفتنة التي كان الإمام أحمد بن حنبل يقول فيها ائتوني بشاهد من كتاب الله أو سنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم- أقول لكم بما تريدون، معنى ذلك أن الإمام أحمد رد الأمرالقرآن والسنة. أي أن أحمد بن حنبل كان عمله رد فعل لما أدخلته المعتزلة على المسلمين، وبالذات بعد أن تولاهم الخلفاء العباسيون: المأمون ومن بعده من تلبيس يفسد عقائد الناس ويخرجهم عن السبل التي كان عليها أصحاب النبي – صلى الله عليه وسلم- .

الإحياء الثاني للمدرسة السلفية: مضت قرون إلى أن احتاجت السلفية إلى أن تُجدد من جديد على يد شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ لما كانت البدعة قد فشت في بلاد المسلين ولاسيما الشام ومصر، فشت فشؤاً ظاهراً وأصبح غير المسلمين في مقامات أعلى من المسلمين، والمنحرفون لهم أماكن عند الحكام مرموقة فكان لابد أن يقوم أحد ليعيد لهذا الدين رونقه وإلى أصل العقيدة صحتها فقام ابن تيمية بالإحياء الثاني للمذهب السلفي، وهو إحياء كالإحياء الأول كان رد فعل لشيوع البدعة، الأول كان رد فعل لشيوع المخالفة للسنة التي جاءت بها المعتزلة، والثاني كان رد فعل لشيوع البدع في بلاد الشام وبلاد مصر التي كان يعيش بينها ابن تيمية، وقد امتحن رحمه الله وسجن في سجن يصفه بأوصاف قبيحة، ويصف المساجين من غير المسلمين بأنهم يأتيهم الهواء النقي والطعام الزكي، ويأتيهم أهلهم في كل حين، قال: أما نحن فممنوعون من صلاة الجماعة بل الجمعة بل من قراءة آية من القرآن إلا من حفظنا.

فابن تيمية أقام نهضته السلفية على أساس رد العدوان الذي كان واقعاً على العقيدة من البدع والخرافات ومن هجوم غير المسلمين على الإسلام ومن هجوم بعض اتباع المذهب الشيعي على مذهب أهل السنة والجماعة لذلك اتخذ أربعة أسس لمذهبه:

الأول: إن العقل مهمته الكشف عن الحق وتبيينه لا إنشاؤه، فالحق ينشأ بالوحي والعقل يبيّنه ويؤيده بالحجج.

الثاني: المعرفة ينبغي أن تكون لهذا الحق لا للرجال القائلين به.

الثالث: إن الانتماء لا يكون إلا للقرون الخيّرة الثلاثة.

الرابع: نبذ التعصب ولو كان للآباء والشيوخ، فعنده لا يجوز التعصب لأحد وكل من أخطأ وجب تبيين الحق له ودعوته إلى الرجوع إليه.

الإحياء الثالث للمدرسة السلفية كان للشيخ محمد بن عبد الوهاب، وكان إحياؤه أيضاً رد فعل على بدع وخرافات سادت في المنطقة التي كان فيها، ولكن كان إحياء ابن تيمية إحياء تعليمياً وإحياء ابن حنبل من قبله إحياء مقاومة للسلطان الطاغي ووقوفه في وجه المعتزلة الذين كانوا أنصاراً لهذا السلطان بالحكمة والبيان والقرآن والصبر على السجن والتعذيب، وقال لما طلب منه أن يسامح الخليفة قال: لقد سامحته مع أول سوط أصاب ظهري. هذان الإحياءان احياَء هداية بالعلم وصبر على المحنة، أما إحياء محمد بن عبد الوهاب فقد تجاوز ذلك، بلّغ الدعوة إلى ما عرفه بأنه الحق، ووصف الذين يدّعون العلم بالجزيرة بأنهم لم يعرفوا حقيقة الكتاب ولا حقيقة دين محمد، ودخل في حروب صغيرة في المنطقة إلى أن استقر له الأمر بالاتفاق مع ابن سعود وهكذا تحولت الدعوة السلفية لأول مرة إلى حليف للقوة ثم إلى حليف للدولة، فدعوة السلفية عند ابن حنبل كانت خصومة دائمة مع الدولة، وكذلك دعوة ابن تيمية ولم يلق منها إلا السجن والتنكيل والتعذيب، أما الشيخ محمد بن عبد الوهاب فقد أجرى تحالفاً مهماً مع الدولة، بين السلطة والدعوة بين القوة والكلمة، بين من يدعو الناس وبين من يملك حمل الناس على ذلك الحق، وبذلك أنشأت الدعوة السلفية الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة ولا يزال اللقاء والتعاضد والتحالف بين الدعوة السلفية وبين المملكة العربية السعودية الحالية قائماً.

  1. السلفية الجهادية:

يرتبط الفكر الجهادي بالعنف ضد الآخرين ممن يخالفونهم في الرأي، وأسوأ أنواع العنف ما كان بدافع ديني، يغذيه رصيد عقدي أو مذهبي، بخلاف، العنف الذي يعود لأسباب نفسية بحتة كالحسد أو جذور اجتماعية كاختلاف الوطن أو الشعب أو القبيلة أو الفئة أو نحو ذلك…فأخطر أنواع العنف على الإطلاق تلك المدعومة بفكر ديني حيث يمارسه صاحبه وهو يرجو من ورائه الجنة ورضا الرب عز وجل، وقد يكون في الحقيقة أبعد عن رضا الرب سبحانه وأقرب لسخطه ومقته، قال تعالى: {قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً}. (الكهف:103، 104)

كما يرتبط الفكر الجهادي بالتنطع وعدم التوازن في فهم الأشياء ثم الحكم لها أو عليها، على تفاوت في اختلال ذلك التوازن.

نحاول – قدر المستطاع – أن نجمل خلفية تاريخية فكرية ليسهل علينا بعد ذلك بيان ما لها وما عليها، بأكبر قدر ممكن من الإنصاف: {وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى} (الأنعام: 152)

بدأت السلفية الجهادية مع حرب أفغانستان..على يد المجاهدين العرب… وقد مرت بمراحل كثيرة قبل أن تتطور لتؤول إلى شكلها الحالى.. بدأت على يد الشيخ عبد الله عزام الذي يحظى باحترام وحب أكثر التيارات الإسلامية، فالشيخ –رحمه الله يتميز بقدر كبير من الإخلاص والتوازن، غير إنه عاطفته الجهادية الجياشة، ربما انحرفت بالكثيرين عن منهجه الوسطي.

كان الشيخ رحمه الله لا يرى في غير الجهاد سبيلاً… جاء في وصيته “لقد ملك حبُّ الجهاد عليّ حياتي ونفسي ومشاعري وقلبي وأحاسيسي، إنَّ سورة التوبة بآياتها المحكمة التي مَثَّلث الشِّرْعَةَ النهائية للجهاد في هذا الدين وإلى يوم الدين لتعتصر قلبي ألماً، وتُمزِّق نفسي أسى وأنا أرى تقصيري وتقصير المسلمين أجمعين تجاه القتال في سبيل الله”. ويضيف عزام في مقطع اخر “إني أرى أنَّ كلَّ مسلم في الأرض اليوم منوط في عنقه تبعة ترك الجهاد (القتال في سبيل الله) وكلُّ مسلم يحمل وزر ترك البندقية، وكلُّ من لقي الله –غير أولي الضرر- دون أن تكون البندقية في يده فإنَّه يلقى الله آثماً، لأنَّه تارك للقتال، والقتال الآن فرض عين على كل مسلم في الأرض غير المعذورين. وترك الفرض إثم، لأنَّ الفرض ما يثاب فاعله، ويحاسب أو يأثم تاركه.” ويكمل في جزء ثالث من الوصية “والناس كلُّهم آثمون بسبب ترك القتال، سواء كان القتال في فلسطين، أو في أفغانستان، أو في أية بقعة من بقاع الأرض التي ديست من الكفار، ودنست بأرجاسهم.”

وطبعاً هذا الكلام مشحون بعاطفة قوية، وصدق لهجة لا مرية في ذلك، لكن محتاج لتدقيق علمي؛ لأن الجهاد في الوقت الحالي لا يمكن أن يختزل في حمل البندقية، فأين منازلة الباطل في مجالات الحياة المختلفة، السياسية والاجتماعية والاقتصادية والإعلامية،…

وقد استطاع عزام -رحمه الله- أن يكون مدرسة لجميع المجاهدين العرب الذي قدموا للجهاد في أفغانستان في أوائل السبعينات.. وأن يحتويهم ويغرس فيهم عشق الجهاد ويقلل من الخلافات بينهم.. لكن للأسف بعد استشهاده رحمه الله – دبت الخلافات بين المجاهدين، وكانت اللغة الحاسمة بينهم لغة الحروب والبندقية التي امتلأت أنفسهم حبا لها.

كان عزام يعتبر اللبنة الأولى والمعلم والمفكر الذي تعلم منه أغلب من أتى الى أفغانستان في خلال حربها الأولى مع الاتحاد السوفيتي للجهاد… كانوا يعدونه المعلم والمرشد في هذه الفترة بما فيهم بن لادن نفسه كان يعتبره أستاذاً له… الذي ظل يعمل في فترة الحرب التى استمرت عشر سنوات (1979-1989) بكل قوة لتنظيم المجاهدين وتوحيد صفوفهم وإقامة معسكرات تدريب لهم مثل..وكان يدعم ذلك بكل ما يملك، وخصوصاً بالمال لشراء السلاح…

بعد الحرب – للأسف- وانتشار الخلافات بين المجاهدين عاد بن لادن إلى السعودية حيث فَرضت عليه السلطات الإقامة الجبرية هناك بسبب هجومه القوي على الوجود الأمريكي في الخليج بعد غزو العراق للكويت وما تبعها من حرب تحرير الكويت واستطاع الهرب من هذه الإقامة ليرحل الى السودان في العام 1992 ليمكث هناك أربع أو خمس سنوات .. وفي هذه السنوات حدثت عدة عمليات من أهمهما قتل جنود أمريكين كانوا في اليمن في طريقهم للصومال، وتفجير سفارة أمريكا في كينيا وتنزانيا.. وعدة عمليات أخرى ضد أهداف أمريكية… وبحلول منتصف التسعينات دعا بن لادن إلى حرب عالمية ضد الأمريكان، ومن ثم غادر السودان في عام 1996 عائداً الى افغانستان مرة أخرى… بسبب علاقته القوية مع طالبان وأميرها الملا عمر… وفي عام 1998 أصدر فتواه الشهيرة بإعلان الحرب على أمريكا…

وفي افغانستان لحق أيمن الظواهري زعيم جماعة الجهاد المصرية بأسامة بن لادن…وأيمن كان شديد الكره للأنظمة العربية المقهورة تحت السيطرة الأمريكية، وعلى رأسها النظام المصري، مما دعاه لإنشاء جماعة الجهاد في مصر.. التى قامت باغتيال السادات… مكث الظواهري ثلاث سنوات في السجن بعد اغتيال السادات.. يروي فيها اصدقاؤه ومن مكث معه في السجن أنه كان أقل المعتقلين تحملاً للتعذيب واعترف عن كل شئ بتعذيب بسيط…ليشعر بعدها بعقدة ذنب تجاه تنتظيمه فغادره إلى افغانستان…. وهو يحمل بين جنبيه كره شديد للإخوان المسلمين.. ومازال حتى الآن يعتبر فكرهم فكرا استسلاميا وانهزاميا ومداهناً للأنظمة العربية…

كان النقطة المحورية لخلاف الظواهري مع بن لادن وفكر شيخ المجاهدين عزام مقولة: العدو القريب قبل البعيد.. اذ يرى الظواهري ان الأولي بالإزالة الأنظمة العربية بقوة البندقية، ثم إقامة الدولة الإسلامية، ثم التفرغ للعدو البعيد… بينما كان عزام رحمه الله يرفض مطلقاً العمليات في الدول الإسلامية… وبن لادن كان بين الاثنين غير إنه لم يكن يحبذ إلى حد كبير العمليات داخل الدول الإسلامية..

كما يعتمد الفكر السلفي الجهادي بشكل كبير على فكر سيد قطب متأثرين بما قاله عبدالله عزام: ” وإني لأشعر بفضل الله العظيم علي، إذ شرح صدري وفتح قلبي لدراسة كتب سيد قطب، فقد وجهني سيد قطب فكرياً وابن تيمية عقدياً وابن القيم روحياً والنووي فقهياً، فهؤلاء أكثر أربعة أثروا في حياتي أثراً عميقاً” . فابن تيمية وسيد قطب أكثر من تستدل بهم السلفية الجهادية….لأن ابن تيمية كان شديدا على الشيعة، وسيد قطب نظرة للمجتمع الجاهلي..

علاقة بن لادن بعبد الله عزام رحمهما الله :

يقول بن لادن في لقائه مع تيسير علونى مراسل الجزيرة… والذين عاشوا الساحة يعلمون مدى الصلة القوية بيني وبين الشيخ عزام، والترهات التي يذكرها بعض الناس لا أساس لها من الصحة ولم يكن هناك تنافس.. والشيخ عبدالله كان مجاله في باب الدعوة والتحريض…ونحن كنا في الجبال وهو يرسل إليّ الشباب ونأخذ بتوجيهاته حول ما يأمرنا به.

بعد الحادي عشر من سبتمبر ومباركة بن لادن لها وإعلان تنظيمه المسئولية عنها .. وما تبعها من غزو أمريكي لأفغانستان ثم بعدها بسنتين غزو العراق.. بدا الفكر السلفي الجهادي بالانتشار الى حد كبير وصار له عشرات المؤيدين على الانترنت…خصوصاً مع انشاء جماعة التوحيد والجهاد التى تمثل القاعدة في العراق ثم تحولها الى مجلس شورى المجاهدين وأخيراً الى ما يسمى بدولة العراق الإسلامية…

في خلال هذه السنوات ما بين (2002-2007) واصل الفكر السلفي الجهادي انتشاره.. خصوصاً وأن أغلب جماعات المقاومة في العراق تتبع الفكر السلفي الجهادي…على اختلاف بينهم في وجهات النظر..

هذه خلفية تاريخية سريعة عن بدء تكوّن السلفية الجهادية التى نشأت على يد المجاهدين العرب..

ثالثا: أهم معالم التيار السلفي بشقيه: العلمي والجهادي

  1. السلفيون وإنكار الخلاف: إنكار الخلاف، أوالتضييق من نطاقه، وتقديم العديد من القضايا الخلافية على أنها قضايا إجماعية، أو أن الخلاف فيها ضعيف لا يعتد به معلم بارز في المنهج السلفي المعاصر، هذه القرون الثلاثة التي ينادي السلفيون بالرجوع إليها شملت ووسعت آراء ومذاهب، ولم تكن رأياً واحداً ولا مذهباً واحداً ولا اجتهاداً واحداً، شملت رخص ابن عباس، وعزائم ابن عمر، وأثرية ابن حنبل، وعقلانية أبي حنيفة، وظاهرية ابن حزم ،ومقصدية مالك، ورقائق الجنيد… كان كل هذا يعبر عن الانتماء إلى منهج السلف الذي لم يكن رؤية واحدة، الخطأ أن السلفية المعاصرة حولت هذا المفهوم الواسع لسلفية المنهج إلى سلفية مذهبية، جعلت مشروعيتها تتأسس على الإمام أحمد، ثم الإمام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم، ثم الشيخ محمد بن عبد الوهاب…كأنما مشروعية الانتماء إلى السلف الصالح تتأسس على هذه المرجعية فقط، وهذا ليس بسديد، هؤلاء جملة من أعلام الأمة الكرام المجددين المصلحين، لهم فضلهم ولكن لا عصمة ولا قداسة لآرائهم ولا لاجتهاداتهم، كشأن سائر الأئمة المتقدمين منهم والمتأخرين.

  1. السلفيون والدليل النصي: لو قلت لأحد السلفيين الشمس تظهر في رابعة النهار… لأجاب: آتني بدليل من الكتاب والسنة، يُثبت أن الشمس تظهرُ في رابعة النهار !! .. قد يكونَ في هذا القول مبالغة، إلا أننا أردنا أن نشيربه إلى درجة اتكاء الجيل الجديد من السلفيين على النصوص وتهميش دور العقل في الاجتهاد فيما لا نص فيه… لذلك فهم يضعون بعض القواعد الأصولية التي لا تصح على إطلاقها مثل قاعدة (لا اجتهاد مع وجود النص)، ثم يتناسون أن هذه القاعدة مثلاً، لا تستمر في مجال تنزيل النص على الوقائع، حيث يكون الاجتهاد في تبين مدى انطباق النص على الواقعة، ويكون الاجتهاد أيضا في إطار النصوص الظنية، ترجيحا لبعض المحتملات…

3.السلفية والواقع السلفيون عندما يسعون إلى تفسيرالنصوص يلغون الزمان والمكان ومقتضيات الظروف، التي واكبت النص نفسه. وَقَدْ قَال عُلَمَاءُ الْحَنَفِيَّةِ في اختلاف أبي حنيفة وصاحبيه في مسألة السؤال عن العدالة: إِنَّ الْخِلاَفَ بَيْنَهما لَيْسَ اخْتِلاَفًا حَقِيقِيًّا ، بَل هُوَ اخْتِلاَفُ عَصْرٍ وَزَمَانٍ ، فَإِنَّ النَّاسَ فِي عَهْدِهِ كَانُوا أَهْل خَيْرٍ وَصَلاَحٍ؛ فَكَانَ الْغَالِبُ فِي أَهْل زَمَانِهِ الصَّلاَحَ وَالسَّدَادَ، فَوَقَعَتِ الْغُنْيَةُ عَنِ السُّؤَال عَنْ حَالِهِمْ فِي السِّرِّ، ثُمَّ تَغَيَّرَ الزَّمَانُ وَظَهَرَ الْفَسَادُ فِي قَرْنِهِمَا، فَوَقَعَتِ الْحَاجَةُ إِلَى السُّؤَال عَنِ الْعَدَالَةِ. ومما شاع من أقوال الفقهاء أن الاختلاف نوعان: اختلاف عصر وزمان واختلاف حجة وبرهان.

  1. السلفيون والآخر: تعتمدُ نظرة السلفيين إلى الآخر على تقسيم العالم إلى قسمين: (دار حرب)، و (دار إسلام)، وبالتالي تقسيم الإنسانية جمعاء إلى صنفين: (كفار)، (ومسلمون). والمسلمون إلى أهل السنة والجماعة والرافضة، وهناك من ينتسب للإسلام وهو علماني كافر وهناك من ينتسب للإسلام وهو مداهن منافق، وهناك المسلمون الذين يعيشون بين ظهراني الكافرين في الغرب، وهؤلاء يرى بعض أقطاب التيار المتشدد من السلفيين إنهم (موالون) للكفار، بمجرد استيطانهم، وموالاة الكفار في الفكر السلفي تعني مساسا بالعقيدة…وهكذا يؤول الأمر إلى وضع علامة استفهام أمام الجميع، ما عدا جماعتهم، وهذا لا يتناسبَ مع المبدأ الإسلامي في التعاون بين الأمم، وأن الأصل التعامل مع الآخر لا الصراع معه.

  2. السلفيون والماضي: هناك مفصل هام في هيكلية الذهنية السلفية، وهو انشداده إلى الماضي، وكرهه للحاضر، وخوفه من المستقبل. فالزمن في الذهنية السلفية عبارة عن (منحنى)، يبدأ من عهد النبوة، ثم ينحدر مع الأيام، ليصبح الأمس هو أفضل من اليوم، والغد هو الأسوأ مقارنة باليوم، فبم يبشر هؤلاء؟

  1. السلفيون والفكر الرغبوي: التفكير الرغبوي ضربٌ من التفكير الذي ُتسيطر على ذهنية صاحبه رغباته، وتستعبده أمنياته، فلا يستطيع لذلك أن يرى الأمور بواقعية، ولا أن يُحللها بموضوعية وعدالة، فهو (لا يريد) أن يقتنع إلا بما يتوافقُ مع عواطفه وما يتمنى أن تكون عليه الأمور، ويتهربُ عادة من التفكير المنطقي السليم إذا كانت نتيجة هذا التفكير تتناقض مع طموحاته المبدئية، ولعل ذلك من أهم الأسباب التي جعلتهم ((يحرمون)) دراسة وتعلم المنطق والفلسفة ، بحجة أنها علمٌ لا ينفع وجهل لا يضر، أو كما قال ابن تيمية:” لا يحتاجها الذكي ولا يفهمها الغبي”. كذلك ترى السلفي انتقائياً في الاستدلال، ينتقي من الأدلة ما يتوافق مع أهوائه، ويترك، أو يتجاوز، أو ُيضَـعف، كل الأدلة الأخرى التي تدل إلى عكس ما ذهب إليه. ولأنه كذلك، تجد أن سياق خطابه بعيداً عن العقلانية، ُمفعماً بالعواطف، لا يصمد طويلاً أمام النقد العقلي، أو المنهجي ..

وكما ترون، لا يمكن لهذا المنهج اللاعقلي أن ينتج حلاً حضارياً، قادراً على خلقِ البواعث والأسباب التي من شأنها إفراز حضارة حقيقية قادرة على المواكبة والمنافسة، وإقالة تخلفنا و عثراتنا الحضارية.

  1. السلفية والتشرذم: التيارات السلفية تتشابه جميعا من حيث التناقض الغريب بين انتشارها الواسع نسبيا جغرافياً، وضعف تماسكها التنظيمي، فالسلفيون موجودون تقريباً في كل دولة إسلامية وربما في كل مدينة، إلا أن أتباعهم مع ذلك مشتتون مقارنة بالجماعات الإسلامية السياسية، مما يسهل عملية اختراقهم وتوجيههم من قبل أجهزة الاستخبارات المختلفة. خاصة وأن قضية الانتماء لدى السلفيين تتميّز بالسهولة، ولا توجد إجراءات أو ترتيبات، فقط يطلب إعلان الالتزام بالكتاب والسنة وتعظيم الأوامر والنواهي، وبعض الإجراءات الشكلية في المظهر العام وهكذا يصير المرء سلفياً .

  1. بين السلفية العلمية و السلفية الجهادية: يفترض العديد من المحللين والخبراء بأن التيار الجهادي هو مرحلة متطورة للتيارالسلفي، وبالتالي تصبح كل جماعة سلفية مشروعاً جهادياً إذا توفرت الظروف الملائمة، وحتى عند عدم توفر الظروف فإن التيارات السلفية العلمية تقدم دعماً بشرياً غير محدود للتيارات الجهادية ، على أنه قد يحصل العكس أحيانا، فإن هناك حالات انتقلت فيها جماعات جهادية بأسرها إلى صف التيارات السلفية العلمية، كما هو الحال مع الجماعة الإسلامية في مصر ، لكنها حالات محدودة جدا.

رابعا: السلفية: ما لهم وما عليهم:

* ما للسلفية: من إيجابيات:

1- العناية بالعلوم الشرعية: لا شك أن العناية الفائقة من قبل التيارات السلفية بالعلوم الشرعية تدريساً وتعليماً وتأليفاً عقوداً طويلة أفرزت علماء ومتخصصين في الدراسات الشرعية ، لكن كان المتوقع أن تخرج هذه النشاطات العلمية المكثفة أجيالاً من العلماء – القادة – المؤهلين لقيادة الأمة وتوجهها، ولكن بدلاً من ذلك أصبحت التيارات السلفية في كثير من الدول الإسلامية تعاني هي نفسها من أزمة مرجعية علمية، ويفتقد كثير منها إلى علماء بارزين يقودون الحركة أو التيار ويشرفون على عملية التعلم والتعليم بداخلة .

كما أن جل نشاطها يتركز في المساجد وينحصر في الدروس والخطب، وفي مجالات علمية محددة لا تكاد تخرج عن علم العقيدة وما اتصل به…وهكذا تحولت إلى مجرد حركة علمية – إن سلمنا لها بذلك- لا حركة تغييرية إصلاحية تهدف إلى الرجوع بالمجتمع إلى الإسلام الحنيف في كافة مجالات الحياة؛ لذلك تحتاج السلفية العلمية إلى تطوير وتجديد، ولعل الحركات الإسلامية التغييرية تلعب دورا مهما في ذلك عن طريق التواصل مع الطاقات الفكرية السلفية، وتبادل الآراء والنقاش معهم حول القضايا المحورية.

2-اختراق المد العلماني المتطرف: استطاعت الدعوة السلفية أن تخترق حتى أكثر الدول العربية تطرفاً في علمانيتها مثل تونس، وإن كان البعض يراه مسطنعا لضرب الإسلام المعتدل، أو على الأقل شغله ببعض المعارك الهامشية والوهمية، ومنهم من يراه إفرازا طبيعيا لسياسة كتم الأفواه وإغلاق المنابرأمام الدعاة الحقيقيين وأمام المشايخ المعتدلين.

3- جهودهم في قمع البدع على اضطراب فهمهم في ذلك وإحياء السنن، على ضيق أفقهم في ذلك.

* ما للسلفية من سلبيات:

  1. إهدار الطاقات في معارك هامشية:

أ. على المستوى علاقتهم الداخلية: ينصرف جزء كبير من طاقة العمل لدى العديد من التيارات السلفية إلى التعامل مع الإشكاليات الداخلية، والخلافات البينية، وفي بعض الحالات تتفرغ جماعات بأسرها لمهاجمة وانتقاد جماعات سلفية أخرى في قضايا مغرقة في الشكلية والثانوية.

ب. على مستوى تعاملهم مع الآخر من خارج الدائرة الإسلامية: تكفرالسلفية عامة التيارات العلمانية، وتبذل في سبيل إشاعة مواقفها التكفيرية المال والوقت والجهد الكثير، أما تكفير الأنظمة فهي مسألة خلافية داخل التيارات السلفية، إلا أنهم أغلبهم يتفقون على التعاطي مع الدولة وأجهزتها من الناحية العملية، حتى من قبل من يكفرونها.

ج.على مستوى التعاطي مع سائرالجماعات الإسلامية، وعامة المجتمع: جهد السلفية وجدالههم في هذا المجال لا يكاد يخرج عن قضايا مكررة محفوظة مثل إرسال اللحية، وقصر الثوب للرجل، والنقاب للمرأة، وبدعة الدعاء بإثر الصلاة،.. ولا تراهم يهتمون بالتحديات الكبرى للأمة إلا نادرا.

  1. السلفية والقوالب الجاهزة: رغم أن السلفية ليس لها هيكل إداري موحد، بل هي جماعات منتشرة في أنحاء العالم لكل جماعة قوادها، وهم على غير تواصل كامل فيما بينهم، لكن مع ذلك يتفق جميعهم في بعض القناعات العامة، لعل من أكثرها بداهة أن الحكم لله، وأن لا حق لأحد في التشريع غير الله لقوله تعالى: ( إن الحكم إلا الله)، ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون)، وعلى هذا فالمجالس التشريعية عندهم هي مجالس باطلة، وبنوا على ذلك حرمة الاشتراك في انتخابات المجالس التشريعية، بتعلة أن هذه أن الانتخابات ليست مجدية ويحوطها التزوير، وإذا ما نجح الإسلاميون يتم الانقلاب عليهم…وهكذا

  1. السلفية وجدلية العقيدة: والعقيدة لم تكن العقيدة في القرون الخيرة جدلا، فهذا عمر رضي الله عنه لما رأى رجلاً يمتحن إخوانه في بعض آيات الصفات ويسألهم عن معنى قوله تعالى: {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى}( )، علاه بالدِّرة، ولما جاء رجل يسأل عن قوله تعالى: {أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنتُم مِّن وُجْدِكُمْ }( )، قال عن مثل هذا فاسألوا … لأن هذا مما ينبني عليه عمل، لذلك قرر الإمام مالك وأخذها الشاطبي عنه في موافقاته أن كل مسألة لا ينبني عليها عمل فالخوض فيها منهي عنه شرعاً.

  1. السلفية وشكلية العبادة: اللحية الطويلة، الثوب القصير، السواك، كأن هذا جوهر الدين ولبه. ونحن نريد هنا أن نمزج بين سلفية التصوف، وتصوف السلفية: نريد أن نأخذ من التصوف عنايته بالباطن ونأخذ من السلفية مشروعية الاتباع والعناية بالظاهر لأن الدين عبارة من تلازم بين الظاهر والباطن قال تعالى:{وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ}( )، أي نفسك من الذنوب فطهر، وهي كذلك تعني طهارة الثوب كشرط لصحّة أداء العبادة، التصوف وقف عند حد الباطن، ولم يُعن كثيراً بمشروعية العقل، والسلفية ركزوا على مشروعية الظاهر دون تحقيق معاني الباطن، حتى مسألة تقصير الثوب المقصود منها في الحديث أن يتخلق المسلم بخلق التواضع وخفض الجناح وأن ينتفى عنه داء الخيلاء والكبر كما جاء مصرحاً به في الحديث (من جر إزاره لا يريد بذلك إلا المخيلة)( )، فتجد الواحد يحقق هذا الظاهر ولكن في الباطن لا يحقق معنى التواضع حتى قال ابن الجوزي تجد أحدهم يقصر ثوبه وفي قلبه كبر فرعون. فنحن نحتاج إلى إحكام التلازم بين الظاهر والباطن كما قال الإمام حاتم الأصم في الصلاة فأعطى للظاهر حقه من الاتباع وأعطى للباطن حقه فقال (أتوضأ فأسبغ الوضوء ثم آتي موضع الصلاة بسكينة ووقار فأكبر تكبيراً بتوقير وأقرأ قراءة بترتيل وأركع ركوعاً بخشوع. هذا حظ الظاهر، أما حظ الباطن فقال: أتمثل الجنة عن يميني والنار عن شمالي والكعبة بين حاجبي وملك الموت فوق رأسي وعين الله ناظرة إلى وذنوبي محيطة بي ثم أتبعها الإخلاص ما استطعت وأسلم وأنا لا أدري أتقبل صلاتي أم ترد عليَّ هذا هو تلازم الظاهر والباطن الذي ننشده من الطرفين معاً.

5. السلفية والخشونة في الدعوة: فبعض الشباب يعتبر أن لقاء الناس بتجهم وانقباض محمر العينين منتفخ الأوداج لا ينظر إليهم إلا شزراً.. يعتبر هذا من لوازم الدعوة، والأصل في هذا اللين والرفق والتلطف والبشاشة والهشاشة: إن النفوس بيوت أصحابها فاطرقوها برفق.

  1. السلفية والضيق بالخلاف والتطاول على العلماء: يتمثل هذا في رفضهم المطلق للمذهبية الفقهية، وزعمهم الاحتكام إلى الدليل وهم منه خواء، وقولهم عن الأئمة هم رجال ونحن رجال، وكأنها معركة على الفحولة، ترى أحدهم ربما قرأ آية أو آيتين، وحديثاً أو حديثين، ولم يعرف أصول الفقه، ولم يجلس إلى العلماء، ويدعي أنهم رجال ونحن رجال، ثم يقول لك العمل بالدليل … لقد وقعوا في مذهبية شر من التي هاجموها: ما صححه ناصر الدين الألباني فهو الصحيح ما ضعفه فهو الضعيف، ما استنبطه ابن باز والعثيمين- رحمهما الله- هو الصواب. أصبح مذهباً فقهياً جديداً. لذلك نقول إذا عاد الأمر إلى محض التقليد فتقليد المتقدمين خير من تقليد المتأخرين لأن المتقدمين أرسخ علما، ونصع حجة، ولكن نقول الأصل هو تحري العمل بالدليل ، فمن لم يكن أهلا لذلك فالعامي على مذهب مفتيه. أعتقد أن السلفية تحتاج إلى إلى مراجعة، والرجوح إلى حق فضيلة، تحتاج أن ترد هذا المفهوم الضيق من المذهبية إلى سعة المنهجية، وتتسع لقبول الآراء المختلفة المخالفة وأن تدرك بأن هذا الاختلاف في الفروع إنما هو رحمة بالنسبة لهذه الأمة وسعة وثروة، ولا يمكن أن يدعي أحد أن ما انتهى إليه اجتهاده هو الحق المطلق، دعوى الحق واحد لا يتعدد، ليست صحيحة، قد يتعدد الحق كما في صيغ الآذان والتشهد والإقامة والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم على فرض عدم تعدد الحق لا يستطيع أحد أن يجزم أن اجتهاده هو المطابق للحق الذي هو في علم الله عز وجل، غاية ما يقوله اجتهادي صواب يحتمل الخطأ واجتهاد غيري خطأ يحتمل الصواب.

  1. السلفية والعيش على الماضي: على السلفية ألا تعيش على معارك الماضي: معتزلة وأشاعرة وجهمية ومعطلة ومجسمة دون أن تجابه تحديات العصر، نحن مطالبون أن نعيش لزماننا، وأن نجتهد للمستجدات والنوازل، وكما اجتهد العلماء السابقون لعصرهم أن نجتهد أيضاً لعصرنا، أما أن يظل شعار الانتماء إلى السلف حبس الماضي دون أن نأخذ من الماضي العبرة لنعايش به الحاضر ونستشرف به المستقبل فإن ذلك ليس من السلفية في شيء، إن ابن تيمية وابن القيم عاشا قضايا عصرهما ولم يعيشا قضايا الأزمنة التي سبقتهما، وإذا أردنا أن نكون مقتدين متبعين لهما فعلينا أن نستصحب المنهج وليس المذهب، فنعيش لعصرنا كما عاشا بتلك السعة. وأخيراً أعتقد أن السلفية انطلقت من لب الدين ولكنما تحتاج إلى مراجعة، وهذه المراجعة تحتاج إلى صدق مع النفس دون تعصب، بل التجرد لله والتماس الصواب والعمل على الاستدراك وإحياء مبدأ (حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا)( ) فإنه مبدأ ليس للفرد وإنما يسع الفرد والجماعة والدولة والأمة حتى يكون الإنسان على هدى وبصيرة

ويوجد مقوله أخري عن تاريخ السلفية والله أعلم بصدقها وهي :

الفكر السلفي وتاريخة :…. المملكة العربية السعودية كانت قبل ـتأسيس الفكر الوهابي تعتبر نموذجا للتعايش المذهبي في العالم الاسلامي كله كونها تحتوي على كل المذاهب الاسلامية المتعايشة بأمن وسلام بعيدا عن التعصب الطائفي والمذهبي,وتسودها روح الالفة والتسامح ,فقد كانت المدارس الاسلامية بكافة أنواعها  تحث على البحث والدراسة والتحاور واقامة المناظرات الدينية بطرق سلمية دون محاولة أي طرف أقصاء الطرف الاخر أو تهميشه, تاركين منهجية الاقصاء والاستبعاد للاخرين والاقرار بحق الجميع في الوجود والمشاركة.
( هناك مثل عربي قديم يقول من نشأ على شي شاب عليه) فالفكر الوهابي نشأ وترعرع في أحضانن الجاسوسية البريطانية ,متخذا من التخريب والقتل السمة البارزة له, , ونجد ان  مذكرات الجاسوس البريطاني همفر مع مؤسس الحركة الوهابية محمد بن عبد الوهاب يوم ألتقى به لاول مرة في البصرة لهو خير دليل على نهج الوهابية المعادي لكل المذاهب والاديان الاخرى,ومن البصرة بدأت العلاقة بين الفكر الوهابي ووزارة المستعمرات البريطانية وزرعت به مهمة زعزعة كيان الدولة العثمانية لغرض أسقاطها, والمهمة الثانية هو القضاء على المذاهب الاسلامية الاخرى الموجودة في المملكة( المذاهب السنية الاربعة, اضافة الى مذهب الامامية الاثنى عشرية والزيدية والاسماعيلية) وأتفق محمد بن عبد الوهاب مع محمد بن سعود على أن يؤسسوا كيان دولة وهابية , فبدأو بتطبيق الفكر الضال بدأ من نجد, أبن سعود هو الحاكم السياسي والعسكري كونه يمتلك النفوذ في نجد ومحمد بن عبد الوهاب المرشد الروحي والمفتي للكيان الجديد والتمويل المادي يأتي من بريطانيا العظمى في وقتها,وأول عمل قاموا به هو أحتلال شبه الجزيرة العربية والاحساء والكويت والحجاز واليمن وعمان., وفي حملاتهم هذه يقومون بقتل كل من يعتنق غير الفكر الوهابي ,ومتخذين من شعار أحياء السنة والقران وعدم الاعتماد على المذاهب السنية الاربعة, وهدم قبور جميع الاولياء والصحابة . وهدم حتى الجوامع التي عليها النقوش والزخارف. وكأنما أوصى القران الكريم بقتل الاخرين وأنتهاك حرمة بني البشر؟ بعدها أحتلوا مدينة كربلاء وهدموا قبة قبر الحسين( ع) ثم  أحتلوا مكة والمدينة….. وفي حملاتهم هذه يفرضون الفكر الوهابي على السكان بقوة السيف ,وليس بلغة الاقناع والمجادلة العلمية, متخذين من التكفير والتعصب والطائفية والارهاب الفكري منهجا لهم لبسط فكرهم, وعلى أثرها أنتقم الشيعة لضحاياهم فقاموا بقتل عبد العزيز بن محمد بن سعود زعيم الوهابيين السياسي وقائدهم وهو يصلي في مسجد الدرعية ..
نجحت القوات المصرية بقيادة أبراهيم باشا من محاصرة الدرعية عاصمة الدولة الوهابية وأحتلالها وقد أستسلمم عبد الله الامير الوهابي وأعدم في أسطنبول 1819أنتهت بذلك حقبة مظلمة من الحكم الوهابي المعادي لكل التوجهات الاسلامية الحقيقة.
ومع نهاية الدولة العثمانية , تأسست من جديد في أوائل القرن العشرين(1902_1932م الدولة الوهابية تحت قيادةة عبد العزيز بن سعود مؤسس المملكة السعودية الحديثة, وأول عمل دموي قام به هو المذبحة الدموية الرهيبة التي أقامها ضد الشيعة من قبيلة شمر في منطقة حائل , والتي كانت واقعة تحت سلطة بن رشيد التي أقامها في المنطقة الوسطى( نجد)تاركهم على عقيدتهم من باب التسامح المذهبي, بينما عبد العزيز أل سعود أستخدم وجود أولئك الشيعة مبررا دينيا له للحرب عليهم وقتلهم ومن جاورهم من المذاهب الاخرى
الفكر الوهابي حديث العهد بالنسبة لباقي المذاهب الاسلامية الممتدة بجذورها الى أكثر من ألف عام , ,أما كيفف أصبح هذا الفكر الضال هو المهيمن على الساحة السعودية ويحكمها دينيا وسياسيا؟, وهل هو الفكر ذو الاكثرية في المملكة,؟ ومن هو يحمية ويرعاه,؟هذه الاسئلة وغيرها سوف نتركها للقاري الكريم وحرية التعليق والاضافة أن أراد مكافحة شرور هذا الفكر على مستوى عالمنا الاسلامي والدولي…
فالوهابية ورغم ما عملته من المجازر الدموية ضد المذاهب الاخرى فهي تعتبر الاقلية بالنسبة للمذاهب الاخرىى الموجودةفي المملكة , فالاسماعيلية القريبة على المذهب الشيعي الاثنا عشري موجودة في نجران,والزيدية هي الاخرى القريبة على الشيعة الاثنى عشرية موجودة في جيزان
والوهابية ما نسبتها  من سكان المملكة فهم موجودون في بريدا والقصيم والرياض. والصوفية( الحنفية موجودةة في الحجاز. والشيعة الاثنى عشرية في المنطقة الشرقية الحسا والقطيف)

اما عن الشيعة فلن انسي رؤيتي لخبر عن محاربة السودان للشيعة بعد خوفهم من فكرهم وانشر لكم سطور مما طالعتة وهو ما يدل ع ان الشيعة تفكيرهم مغلوط وقد يحدث منه عواقب وخيمة

إيران : أطراف في السودان تسعى لتخريب العلاقات الثنائية بين البلدين.. عمر البشير، لن يسمح بمخططات من هذا النوع

اتهم مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية، حسين أمير عبد اللهيان، أطرافا في السودان تسعى لتخريب العلاقات الثنائية بين البلدين حسب تعبيره، مشيرا إلى أن تلك العلاقات تاريخية ولا يمكن أن تتأثر بهذه الأفعال.

وأضاف عبد اللهيان أن الرئيس السوداني، عمر البشير، لن يسمح بمخططات من هذا النوع، كما أعرب عن أن موظفي السفارة الإيرانية والملحق الثقافي، وكل المراكز التابعة للسفارة في الخرطوم لازالوا يمارسون عملهم هناك بشكل طبيعي.

تأتي تصريحات عبد اللهيان هذه بعد تأكيدات حكومية سودانية، يوم الثلاثاء، بأن السلطات السودانية أمهلت موظفي المراكز الثقافية التابعة للسفارة الإيرانية 72 ساعة لمغادرة البلاد.

وقال الناطق باسم الخارجية السودانية، يوسف الكردفاني، إنه تم استدعاء القائم بالأعمال الإيراني لإبلاغه بقرار إغلاق تلك المراكز، كونها تهدد الأمن الفكري والاجتماعي السوداني، ولمخالفتها لقواعد العمل الديبلوماسي.

وقد نقلت الخارجية السودانية أن هذا القرار قد جاء بعد تكرار الشكاوى الصادرة من عدة جهات، والتي تخوفت من انتشار التشيع في السودان.

يذكر أنه تم افتتاح أول مركز ثقافي في الخرطوم في عهد حكومة الصادق المهدي عام 1988. ووفق اتهامات إسرائيلية سابقة، نفتها الخرطوم مرارا، شكلت السودان ممرا لعبور سفن تحمل أسلحة إيرانية إلى حركة المقاومة الفلسطينية (حماس).

يشار إلى أن العلاقات الإيرانية ــ السودانية شهدت تقدما ملحوظا مع وصول عمر البشير إلى كرسي الرئاسة السودانية، وكانت الخرطوم التي تحتل موقعا استراتيجيا بالقرب من البحر الأحمر، بوابة إيران لتوطيد علاقاتها مع الدول الإفريقية.

ماذا لو حكم الصوفية مصر والعالم الاسلامي بعد الغزو الاخواني والسلفي والاباضي والحوثي:

قال الاسناذ محمد عبد الحليم في الوقت الذي يحاول الصوفية فيه الدخول إلى عالم السياسة، وفي ظل ما تشهده أحزاب التصوف ومشيخته العامة من انقسامات تؤثر بشكل سلبي على مسيرة العمل السياسي والدعوي للصوفية، يعقد 15 مليونا من الصوفية الآمال على قدرتهم على تشكيل الوضع السياسي في مصر وفق التعاليم الصوفية، ومساعدة الأزهر على فرض تدينه الوسطي على التيارات المتطرفة دينيا، خاصة وأن مشايخ الأزهر أكثرهم من أصحاب المرجعيات الصوفية، ومنهم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

ماذا ستكون الحال إذا وصل الصوفية إلى حكم مصر والعالم الإسلامي، من رؤية شيوخهم ونماذج الحكام الصوفية الذين حكموا، أو الحكام الذين قام الصوفية بتوجيهم وجمع الناس عليهم.

الصوفية لصلاح الدين: حرر نفسك قبل الأقصى
داعي الطريقة العزمية الصوفية بمحافظة المنوفية، الشيخ سيد شبل، يروي ما حدث بين الصوفية وصلاح الدين،، فبعد أن أعلن عزمه تحرير بيت المقدس وقف له أحد الصوفية وقال له “حرر نفسك أولا قبل تحرير الأقصى”، فأرسل إلى كبار أئمة الصوفية في زمانه عبد القادر الجيلاني من العراق، وعبد الرحيم القنائي من مصر، وأبو مدين الغوث من المغرب، ليسألهم عن معنى تحرير النفس، فهذبوه روحيا حتى أصلحوا نفسه وحرروها من أطماع  البشر.
ويكمل شبل “أنه مع بدء التحرك إلى القدس وصلت كتائب صوفية من مريدي الصوفية أرسلها مشايخهم، وحاربواا في جيش استرداد الأقصى وقاتلوا قتالا شديدا، فلما رأى صلاح الدين بسالة تلاميذ أبو مدين وهب لهم منطقة في القدس سماها باسم وطنهم حي المغاربة”.

الصوفية ومساعدة قطز لهزيمة التتار
الأمين العام للاتحاد العالمي للطرق الصوفية، الدكتور عبد الحليم العزمي، يكشف أنه عندما وصل خطر التتار إلىى مصر، وبعد أن ثبت شيخ الصوفية العز بن عبد السلام قطز على الحكم، تراسل مع شيخ الصوفية في آسيا سيف الدين الباخورسي من أجل إيجاد خطة لوقف هذا الزحف، فاتفقا على أن يجمع عبد السلام لقطز كل ما يستطيع من جنود في الوقت الذي يحاول فيه الباخورسي إقناع بركة خان أحد ملوك التتار بالإسلام. فعمل عبد السلام على جمع جيش كبير لقطز من المصريين، ووجهه في مسألة فرض الضرائب على الفقراء والأغنياء، ما رفع من شعبية قطز، ودخل الباخورسي على بركة خان قائلا “أدعوك إلى الإسلام”، فما كان من بركة خان إلا أن سخر وقال “أي إسلام وقد انتهت دولتكم؟”، فظل الباخورسي يحدثه عن الإسلام حتى أسلم وسحب قوات كثيرة وأعلن الحرب على بعض قادة التتار، فنجح جيش قطز الذي جهزه العز بن عبد السلام في القضاء على 15 ألفا فقط تبقوا في عين جالوت.
محمد الفاتح.. وشيخه الذي دفعه إلى النصر
يروي رئيس الاتحاد العالمي للطرق الصوفية، الشيخ علاء أبو العزائم، قصة السلطان العثماني محمد الفاتح معع شيخه الصوفي آق شمس الدين، فيبين أن والد الفاتح اختار آق لتعليم ولده من صغره، فكان أول درس علمه إياه حديث النبي محمد “لتفتحن القسطنطينية فنعم الأمير فاتحها ونعم الجند جنده”، وكان يكرر دائما قوله “إني أرى أنك ذلك الفاتح يا محمد”.

يضيف أبو العزائم أن تربية شمس الدين للفاتح كانت روحيا وأخلاقيا، ونجح في ترسيخ أمل الفتح في نفسه، فلما تولى محمد الحكم توجه بجيوشه إلى القسطنطينية ليفتحها ولكن جيوشه لم تتمكن في الفتح، فدخل خلوته وأمر ألا يدخل عليه أحد وبقى ثلاثة أيام على هذا الوضع.
فجاء شمس الدين ودخل عليه وقال له “إني لم أخطئ عندما قلت أنك الأمير المقصود بالفتح”، وأضاف “أتدري منن زارني في المنام أمس إنه الصحابي أبو أيوب الأنصاري، جاء وأراني مكان قبره، وأبلغني أن أريه لك، وبلغني رسالة أوصلها إليك أنه كان في التسعين من عمره وظل يقاتل حتى الشهادة فهل تحجم أنت وأنت في مقتبل عمرك؟”…ويضيف رئيس اتحاد الصوفية: فلما ذهبوا إلى المكان الذي أراه أبو أيوب لشمس الدين وجدوا جسده، فأمر الفاتح بإقامة مقام عليه، وانتعشت روحه المعنوية، فوضع خططا جديدة للمعركة، ودكت جيوشه الحصون ودخل القسطنطينية فاتحا، ثم بعدها ذهب إلى خلوة شيخه فطرده الشيخ، وقال له “لقد ربيناك للسلطنة ولم نربيك للخلوة، فإن دخلت الخلوة لن تصلح للسلطنة، فارجع إلى قصرك وأحكم المسلمين بالعدل”.

رفض بيع فلسطين من السلطان الصوفي
يؤكد الصوفية أن ملوك الدولة العثمانية كانوا جميعا صوفية، ويستدلون برسالة السلطان عبد الحميد إلى شيخخ أبي الشامات شيخ الشاذلية، والتي بدأها بقوله “أرفع عريضتي هذه إلی شيخ الطريقة العلية الشاذلية، إلی مفيض الروح والحياة”، ثم دخل في فضفضة مع شيخه يحكي له ما حدث معه.
فحسب الرسالة التي نشرتها مجلة (الإسلام وطن) لسان الاتحاد العالمي للصوفية، قال السطان عبد الحميدد “إنني لم أتخل عن الخلافة الإسلامية لسبب ما سوی أنني اضطررت وأجبرت علی ترك الخلافة، إن هؤلاء الاتحاديين قد أصرّوا عليّ بأن أصادق علی تأسيس وطن قومي لليهود في الأرض المقدسة (فلسطين)، ورغم إصرارهم فلم أقبل بصورة قطعية هذا التكليف، وأخيرا وعدوا بتقديم مئة وخمسين مليون ليرة إنجليزية ذهبا، فرفضت هذا التكليف بصورة قطعية أيضا، وأجبتهم بهذا الجواب القطعي الآتي: (إنكم لو دفعتم ملء الأرض ذهبا، فضلا عن مئة وخمسين مليون ليرة إنجليزية ذهبا فلن أقبل بتكليفكم هذا بوجه قطعي، لقد خدمت الملة الإسلامية والمحمّدية ما يزيد عن ثلاثين سنة فلم أسّود صحائف المسلمين آبائي وأجدادي من السلاطين والخلفاء العثمانيين، لهذا لن أقبل تكليفكم بوجه قطعي أیضا”..وفي ختام رسالته قبل السلطان يد شيخه فقال “أختم رسالتي هذه، وألثم يديكم المباركتين، وأرجو واسترحم أن تتفضلوا بقبول احترامي بسلامي علی جميع الإخوان والأصدقاء”.

كيف سيحكمون الآن؟
حسب ما جاء في كتاب “الجفر” للإمام الصوفي السيد محمد ماضي أبي العزائم، فإن الصوفية ينتظرون “فتىى مصر”، وهو الذي سيخضع روحيا لإمام زمانه، وسيجمع هذا الفتى مصر والسودان من جديد تحت قيادة واحدة، ثم سيتوجه إلى القدس ليفتحها، وسيوضع منهجا لتأسيس خلافة إسلامية تناسب العصر…هذا الفتى سيمتد دوره – كما يوضح الكتاب- ليساعد خليفة المسلمين في توحيد البلدان الإسلامية، باعتبار أن مصر وقتها ستكون القوة الوحيدة المتبقية في العالم الإسلامي بعد خراب الدول المحيطة بها، ويرى الكتاب أن مصر وقتها ستقود العالم كما قادت العالم مع ملوكها العظام، وكما أطعم نبي الله يوسف العالم من مصر يرون أن مصر ستقود النظام الاقتصادي العالمي الجديد في ظل الخلافة، وسيتزامن ذلك مع أفول نجم أمريكا والغرب بظواهر كونية وحروب نووية.

فهل يجهز الصوفية هذا الفتى؟ وكيف سيكون وزنه إذا ما قورن مع قادتهم من قطز وصلاح الدين ومحمد الفاتح وعمر المختار؟ ومن هو الشيخ المربي القادر الآن على تربية هذا الفتى أخلاقيا وروحيا مثلما فعل العز بن عبد السلام وآق شمس الدين والقنائي والجيلاني والغوث؟ وكيف سيستغل الصوفية غروب شمس الإخوان في قيادة السياسة في مصر؟.

كلها أسئلة لا تجد إجابات عند عامة الصوفية، وإن كان كبار مشايخهم يعرفونها كشفا أو تحقيقا، ولكنهم يتركون الأيام المقبلة لتجيب عنها.

…واليوم اصبحنا نرى ان السعودية تقف امام الاخوان وفى سبيلها للتدقيق فى الفكر
الوهابي الذي انتج اخوان وسلفيين يمتازوا بالعنف والفظة .. وبعد كل ما ذكرته وبحثت عنة وقرءته فانني لا احبب الشيعة ولا الاخوان ولا السلفيين وفي نظري ان الازهر يجب ان ينهض من علمئه الصحيحيين حتي يكون منبر لكل البلدان العربية كما كان يوما ولو قلنا ان الشيعة موجدين  وهم اخطأئوا ولكن الله وحده هو الذي سيحاسبهم على جهلهم ولكننا نحترم الشرائع والديانات الاخري لان ديننا الاسلامي هو الذي دعانا لهذا … لكم دينكم ولي ديني اسئل الله ان اكون اصبت وان يغفر لي ان كنت اخطأت واتمني من شيوخ الازهر الاجلاء ومنهم الشيخ والاخ والصديق حسن درار التعقيب على كلامي ليتم النفع للكل وجزاكم الله خيرا وكل عام وانتم بخير للعام الهجري..
رأي الشيخ حسن درار وجزاه الله خيرا …Hassan Drar الحمد لله رب العلمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمةة للعالمين ……أوجز القول فيما يلي :
أولا : يوجد أخطاء شديدة الخطورة يقع فيها بعض من يتعاملون مع القرآن الكريم فمنهم من يتبع الشبهات ومنهمم من يرد المحكمات ومنهم من يستشهد بنص صحيح في غير موضعه والبعض عنده جهل بالسنن والآثار والاستشهاد بالاسرائيليات االموجودة في بعض كتب التفسير وأمور أخرى يقع فيها بعض من يقحم نفسه في الحديث عن القرآن الكريم . ومن الأشياء الخطيرة أيضا الإساءة لأصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم مع أن النبي حذر من الإساءة إليهم . ففي الصحيحين (والرواية لمسلم عن أبي هريرة) : قال صلى الله عليه وسلم ” لاتسبوا أصحابي . لاتسبوا أصحابي . فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه ”
وسيد قطب كان أديبا وناقدا وليس عالما في علوم الشريعة وكتب معظم ” ظلال القرآن ” وهو في السجن وفي “” الظلال ” يتجه سيد قطب إلى تكفير المجتمع والخطورة في ” الظلال ” أنه يكفر المسلمين الحاليين ويجعلهم كفارا لا مسلمين .
ولذلك أحذرغير المتخصصين في علوم الشريعة أن يقرأوا الظلال وأيضا أحذرهم أن يقرأوا للكتاب الذين ينكرونن وجود الله بأساليب يقع فيها بعض الشباب الذي لايملك خلفية دينية تجعل عقيدته قوية راسخة لأن كلا الأمرين وقع فيهما بعض الشباب .
ثانيا : قد يحاول بعض الناس أن يلزم الآخرين بما يلزم به نفسه من باب التورع والإحتياط فإذا أخترت لنفسك منهجاا متشددا فأنت حر ولكن لا تلزم الآخرين بهذا المنهج لأنهم أختاروا قولا آخر في داخل إطار الشريعة أيضا ولهم دليل كما لك دليل لأن النبي قال ” إن الدين يسر ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه فسددوا وقاربوا وأبشروا ” البخاري . وحذر النبي من الاتهام بالكفر فقال ” إذا قال الرجل لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما ” صحيح البخاري . فإن لم يكن الآخر كافرا بيقين فسترد التهمة على من قالها ويبوء بها وقد صح من حديث أسامة بن زيد: أن من قال: “لا إله إلا الله ” فقد دخل في الإسلام وعَصَمَتْ دمَهُ ومَالَهُ، وإن قالها خوفاً أو تعوذاً من السيف، فحسابه على الله، ولنا الظاهر، ولهذا أنكر النبي صلى الله عليه وسلم غاية الإنكار على أسامة حين قتل الرجل في المعركة بعد أن نطق بالشهادة، وقال: قتلته بعد أن قال: لا إله إلاّ الله؟ قال: إنما قالها تعوذاً من السيف؟ قال: هلاّ شققت قلبه؟ ما تصنع بـ “لا إله إلاّ الله “؟ قال أسامة: فما زال يكررها حتى تمنيت أني أسلمت يومئذ “.
ومن دخل الإسلام بيقين لا يجوز إخراجه منه إلاّ بيقين مثله، فاليقين لا يزول بالشك، والمعاصي لا تخرج المسلمم من الإسلام، حتى الكبائر منها كالزنى، وشرب الخمر. ما لم يستخف بحكم الله فيها، أو يرده ويرفضه.
ما قلته : ليس لأحد بعينه ولكن ليحذر منه كل الناس حتى يعلم الجميع خطورة مسألة التكفير وأنها قد ترد علىى القائل ويبوء بها وهذا هلاك له وكل فرد مسؤل أمام الله عما يقول . وأقول ذلك من باب النصح والأمانة العلمية ولا أقصد الإساءة لأحد بعينه ولكن هذا الكلام ينطبق على كل من يسلك هذا المسلك التكفيري أيا كان وتحت أي مسمى . من كلام الشيخ حسن راجعت نفسي وقلت لا اعيب بأحد اخواني او سلفي واترك الله العلي القدير هو اللي يحاسبهم ولكني من داخلي حزين على بلادي واتمني رأي يرشدني
الصفحة الرسميه فضيلة الشيخ أشرف الفيل
كلامك مضبوط وجدير بالفكر ويحتاج إلي تدقيق أكثر وأعتقد أن من يريد االدين لا يسارع إلي السلطة فالسلطةة مريدوها هم أهل الدنيا فقط

واخيرا وليس اخرا : انا واعوذ بالله من انا لست ضد موحد بالله ولا ضد اخوانى ولا ضد سلفي ولكن ضد من يكفرونا فيوما جائني رجلا ملتحي وقال لي انت من غير ذقن حلال ان اخذ منك وانصب عليك فهل هذا هو اسلام الاخوان والسلفيين وتذكرت حديث للرسول عليه الصلاة والسلام عن الخوارج وعن رجلا يصلي امر ابي بكر  بقتله وكلما ذهب اليه ووجده يصلي يرجع للرسول ويقول له ارجع واقتلة وبرغم ان البعض يصف الحديث بالضعيف الا انه مثبت بالكتب

جاء في السلسة الصحيحة
(رقم: 2495
الحديث: “ والذي نفسي بيده , لو قتلتموه لكان أول فتنة و آخرها “ .‏
قال الألباني في “ السلسلة الصحيحة “ 5 / 657 : أخرجه الإمام أحمد ( 5 / 42 ) : حدثنا روح حدثنا عثمان الشحامم حدثنا # مسلم بن أبي بكرة عن أبيه # أن نبي الله صلى الله عليه وسلم مر برجل ساجد – و هو ينطلق إلى الصلاة – فقضى الصلاة و رجع عليه و هو ساجد , فقام النبي صلى الله عليه وسلم فقال : من يقتل هذا ? فقام رجل فحسر عن يديه فاخترط سيفه و هزه ثم قال : يا نبي الله ! بأبي أنت و أمي كيف أقتل رجلا ساجدا يشهد أن لا إله إلا الله و أن محمد عبده و رسوله ? ثم قال : من يقتل هذا ? فقام رجل فقال : أنا . فحسر عن زراعيه و اخترط سيفه و هزه حتى ارعدت يده فقال : يا نبي الله ! كيف أقتل رجلا ساجدا يشهد أن لا إله إلا الله , و أن محمدا عبده و رسوله ? فقال النبي صلى الله عليه وسلم : فذكره . قلت : و هذا إسناد صحيح على شرط مسلم . و قال الهيثمي ( 6 / 225 ) : “ رواه أحمد و الطبراني من غير بيان شاف , و رجال أحمد رجال الصحيح “ . و عزاه الحافظ في “ الإصابة “ ( 2 / 174 – 175 ) لمحمد بن قدامة و الحاكم في “ المستدرك “ . و لم أره فيه بهذا السياق و إنما أخرج ( 2 / 146 ) من طريقين آخرين عن الشحام بإسناده حديثا آخر في الخوارج و صححه على شرط مسلم . و للحديث شاهد من حديث أنس نحوه . و فيه أن الرجل الأول الذي قام لقتله هو أبو بكر , و الثاني عمر , و زاد : “ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيكم يقوم إلى هذا فيقتله ? قال علي : أنا . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت له إن أدركته . فذهب علي فلم يجده , فرجع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أقتلت الرجل ? قال : لم أدر أين سلك من الأرض , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن هذا أول قرن خرج من أمتي , لو قتلته ما اختلف من أمتي اثنان “ . أخرجه أبو يعلى ( 3 / 1019 – 1020 ) من طريق يزيد الرقاشي قال : حدثني أنس بن مالك به . قلت : و رجاله رجال مسلم , غير الرقاشي , و هو ضعيف . و تابعه موسى بن عبيدة : أخبرني هود بن عطاء عن أنس به نحوه . و فيه أن أبا بكر قال : كرهت أن أقتله و هو يصلي , و قد نهيت عن ضرب المصلين . أخرجه أبو يعلى ( 3 / 1025 – 1026 ) . قلت : و موسى بن عبيدة ضعيف . و له طريق ثالثة , يرويه عبد الرحمن بن شريك : حدثنا أبي عن الأعمش عن أبي سفيان عن أنس به نحوه , لكن ليس فيه حديث الترجمة . أخرجه البزار ( ص 207 ) . قلت : و هذا إسناد فيه ضعف من أجل شريك و ابنه . و له شاهد آخر يرويه جامع بن مطر الحبطي : حدثنا أبو رؤبة شداد بن عمران القيسي عن أبي سعيد الخدري أن أبا بكر جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم , فقال : يا رسول الله ! إني مررت بوادي كذا و كذا , فإذا رجل متخشع حسن الهيئة يصلي . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : اذهب إليه فاقتله . قال : فذهب إليه أبو بكر , فلما رآه على تلك الحال كره أن يقتله , فرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم , قال : فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر : اذهب فاقتله , فذهب عمر فرآه على تلك الحال التي رآه أبو بكر قال فكره أن يقتله قال فرجع , فقال : يا رسول الله ! إني رأيته يصلي متخشعا فكرهت أن أقتله , قال : يا علي ! اذهب فاقتله , قال , فذهب علي فلم يره , فرجع علي فقال : يا رسول الله ! إنه لم يره , فقال صلى الله عليه وسلم : إن هذا و أصحابه يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم , يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ثم لا يعودون فيه , حتى يعود السهم في فوقه , فاقتلوهم , هم شر البرية . أخرجه أحمد ( 3 / 15 ) . قلت : و إسناده حسن , رجاله ثقات معروفون , غير أبي روبة هذا , و قد وثقه ابن حبان و روى عنه يزيد بن عبد الله الشيباني أيضا و قال الهيثمي ( 6 / 225 ) : “ رواه أحمد و رجاله ثقات “ .‏ثم صرح في الصفحة التالية أنه صح هو و حديث أبي بكرة المتقدم , حديث الترجمة . ( فوقه ) : في “ النهاية “ : “ فوق السهم : موضع الوتر منه “ . المجلد:5)

لذا اقولها الدين يسر وليس عسر والمسلم الحق يعرف واجباته وارشادة للخير بملصق او نصيحة ليس هدما ولا شئ قبيح ولكن يجب الا يبنى على سوء واسئل الله عز وجل ان اكون بما قدمته قد تناولت كل شئ لنعرف في النهاية اننا من السنه ولسنا سلفيين كسلفي هذا الزمان  فالسلفيين فيهم السلفي الحسن والغير وأيضا السلفية الجهادية التي كما الاخوان ولذا لا احبهم ولا احب الاخوان برغم تعاملي معهم  ونسئل الله عز وجل بالهداية للجميع فالدين من كتاب الله وسنة رسوله ولو قال لكم واحد يوما ان بعض الكتب جاء فيها اقتلوا مسيحي او يهودي او قاتلوهم فلا تلتفتوا لشئ لا تعرفون اصله فربما جاء في بعض الكتب اقتل او اذبح لاناس كاليهود فيهم من السوء الكثير واعتبر امثالهم الدواعش الذين يبيحون القتل والاسلام برئ منهم ومن ذويهم فهل زعيم الدواعش الذي يتزوج فتاة في 12 من العمر ولا شيوخ السلفيين اللذين تزوجوا ب 12 – 24 عروسة واعمارهم في 16 لا لشئ سوي تربحهم من قنوات دينية جعلهم يبيحون لانفسهم كثرة الزيجات التي اعطيت للرسول لظروف خاصة- ايضا ما حدث بالصعيد من انسان مسيحي نام مع مسلمة والله اعلم .. وجاءوا الي امه ليعروها ويطوفوا بها فهل هذا من اسلامنا كان من الاجدي ان يمسكوا الست والولد ويفعلوا بهم اي شئ لكن حرق بيوت وترويع ناس ليس من ديننا ايضا الحرائق التي تحرق بكل مكان والطائرة التي سقطت  والكنيسة التي دخل لها واحد وفجر نفسه والبعض يقول هم اخوان وسلفيين فلماذا نحارب الناس في ارزاقها ولماذا الدين اصبح انت وانا وكنا منذ قديم الازل نعيش جميعا متسالمون فالاسلام الحقيقي من كتاب الله وسنة رسولة وليس من كتاب القطبيين كالاخوان ولا الوهابيين السلفيين ايضا فاني  ضد المتبرجات والذين يتشبهون بالرجال والنساء فلو قال البعض من الرجال الذين يتركون شعورهم طويلة ويعملون توك شعر ان الرسول عليه الصلاه والسلام قد ترك شعره فوالله الذي لا اله الا هو الرسول برئ منكم ولما قال لعن الله المتشبهين بالرجال والمتشبهين بالنساء فهل الرجل بضفيرة ولا بتوكه وانا ضد التى تظهر مفاتنها وترتدي المحذق والملزق وتقول حرية شخصية فلقد اصبحت ذنوبنا فى عنان السماء من افعالكم وهل نسيتم قول الرسول ان اي سيدة او فتاة ترتدي مثل تلك الملابس او تضع عطراُ يفوح منها  وتمر ع قوم فيشتهوها فتاخذ من سيئاتهم

أيضا ان المسلم الذى يحلل دماء اخية او دماء المسيحيين أقول له ….ان الرسول عليه الصلاة والسلام قال ان من يقتل معاهداُ وقصد بالمعاهد الكتابيين المسيحيين واليهود انه لن يشم رائحة الجنة وفي مقوله اخري انه لن يدخل ولن يري الجنة …

قتل الذمِّي والمعاهد والمستأمن حرام، وقد ورد الوعيد الشديد في ذلك، فقد روى البخاري في صحيحه (3166) عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: (( مَن قتل نفساً معاهداً لم يرح رائحة الجنة، وإنَّ ريحها توجد من مسيرة أربعين عاماً ))، أورده البخاري هكذا في كتاب الجزية، (( باب إثم مَن قتل معاهداً بغير جُرم ))، وأورده في كتاب الديات، في (( باب إثم من قتل ذمِّيًّا بغير جُرم ))، ولفظه: (( مَن قتل نفساً معاهداً لم يرح رائحة الجنة، وإنَّ ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاماً ))، قال الحافظ في الفتح (12/259): (( كذا ترجم بالذمِّيِّ، وأورد الخبر في المعاهد، وترجم في الجزية بلفظ: (مَن قتل معاهداً)، كما هو ظاهر الخبر، والمراد به مَن له عهدٌ مع المسلمين سواء كان بعقد جزية أو هُدنة من سلطان أو أمان من مسلم )). ورواه النسائي (4750) بلفظ: (( مَن قتل قتيلاً من أهل الذِّمَّة لم يجد ريح الجنَّة، وإنَّ ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاماً ))، ورواه أيضاً (4749) بإسناد صحيح عن رجل من أصحاب النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم : أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( مَن قتل رجلاً من أهل الذِّمَّة لم يجد ريح الجنَّة، وإنَّ ريحها ليوجد من مسيرة سبعين عاماً ))، وعن أبي بكرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( مَن قتل معاهداً في غير كُنهه حرَّم الله عليه الجنَّة )) رواه أبو داود (2760)، والنسائي (4747) بإسناد صحيح، وزاد النسائي (4748): (( أن يشمَّ ريحها )). ومعنى (( في غير كُنهه )) أي: في غير وقته الذي يجوز قتله فيه حين لا عهد له، قاله المنذري في الترغيب والترهيب (2/635)، وقال: (( ورواه ابن حبان في صحيحه، ولفظه قال: (مَن قتل نفساً معاهدة بغير حقِّها لم يرح رائحة الجنَّة، وإنَّ ريحَ الجنَّة لتوجد من مسيرة مائة عام) ))، قال الألباني: (( صحيح لغيره )). وأمَّا قتل المعاهد خطأ، فقد أوجب الله فيه الدية والكفارة، قال الله عزَّ وجلَّ: ((وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةً فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللّهِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً). وأقول في الختام: اتَّقوا الله أيُّها الشباب في أنفسكم، لا تكونوا فريسةً للشيطان، يجمع لكم بين خزي الدنيا وعذاب الآخرة، واتَّقوا الله في المسلمين من الشيوخ والكهول والشباب، واتَّقوا الله في المسلمات من الأمَّهات والبنات والأخوات والعمَّات والخالات، واتَّقوا الله في الشيوخ الرُّكَّع والأطفال الرُّضَّع، واتَّقوا الله في الدماء المعصومة والأموال المحترمة،(( فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ ))،(( وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ )),(( يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَراً وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوَءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَداً بَعِيداً )), (( يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ .وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ . وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ .لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ)), أفيقوا من سُباتكم وانتبهوا من غفلتكم، ولا تكونوا مطيَّة للشيطان للإفساد في الأرض. وأسأل الله عزَّ وجلَّ أن يُفقِّه المسلمين بدينهم، وأن يحفظهم من مضلاَّت الفتن، ما ظهر منها وما بطن، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ونبيِّه محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

اللهم احفظ بناتنا ونسائنا وارحمنا واجعل الاسلام الصحيح نور يشع على قلوبنا وعقولنا وابعد عنا وجنبنا من لا يخافك ولا يرحمنا ومن يدعي انه من رجال الدين وهو لا يعرف الدين لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين ربي اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين وفي نهاية التقرير ادعو الله ان اكون قد اصبت وان يغفر الله لي ان كنت قد اخطأت ولكن اردت ان اطرح عليكم ما تعلمت وانتم وحدكم الحكم والله اعلم  ….

والإسلام يحث على الامن والأمان واليكم تلك القصة الهامة

قصة عامل الأهواز مع جاره المجوسي

عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان له عامل على مدينة الأهواز ، هذا العامل أراد أن يوسع داره، ولكن له جار مجوسي، يعبد النار، جار حاكم الأهواز مجوسي، وما استنكف من جواره، ولكن قال: لو بعتني دارك  أضمها إلى داري؛ لأن الناس يكثرون من الدخول عليّ وأنا عندي أولاد وعندي زوجات، فما اتسع داري، قال له: لا أبيعك إياه، قال له: أنت حدد الثمن وأنا أدفع، قال: ولو بألف ألف درهم، لا أريد، هل هناك قانون في كتابك وسنة نبيك يلزمني بالبيع، قال: لا. وهذا الحاكم الناس ضيقوا عليه، وفود تأتي من العراق ، ووفود تأتي من الشام، وفي يوم من الأيام من شدة الضيق، قال لعماله: اهدموا الدار وهذا المال يا صاحب الدار إذا جئت خذ العوض، فجلس صاحب الدار على عتبة الدار يبكي، فقالت له زوجته: ما يبكيك؟ هل أنت امرأة؟ قال: لا.. لكن هذا ظالم هدم جداري وضم داري، قالت: ألا تشكوه إلى أميره؟ قال: ومن الأمير؟ قالت: سمعت الناس يتحدثون أن له أميراً في مكان يسمى المدينة ، اذهب واشكوه، قال: وهل سيصنع لي شيئاً؟ الناس يتحدثون عن عدله، فشد المجوسي الرحال، ودخل المدينة المنورة، وسأل: أين ملككم؟ قالوا: ليس عندنا ملك؟ فتذكر الكلمة التي قالتها زوجته، وقال: أين أميركم؟ قالوا: هناك، تجده تحت الجدار أو تحت النخلة، فذهب، فقال له: أنت أميرهم؟ فقال: بلى، وكان عمر طاوياً شملته ونائماً، فاعتدل رضي الله عنه، وقال مالك؟ قال له المترجم، يقول: إن عاملك في الأهواز سلب منه داره عنوة، فقال عمر لكاتبه بجواره، قال: اكتب [هذا ما كتبه أمير المؤمنين عبد الله، عمر بن الخطاب إلى عامل الأهواز ، أعد الدار على  صاحبها، أو احضر] فقط.

ثم طوى الجلد وبحث عن خيط حتى يربطه، فلم يجد، فعاد إلى شملته وسلب منها خيط صوف وربط الكتاب وسلمه إلى المجوسي.

والمجوسي لما رأى الحاكم ليس عنده خيط إلا من شملته، رمى الكتاب في خرجه، وذهب إلى زوجته يبكي، قالت: ما يبكيك؟ قال: لقد أتعبتيني كيف يقتص هذا الحاكم من هذا الظالم وهو لا يجد خيطاً لرسالته وكتابه إليه؟ قالت: ويحك، خذه إليه وسترى، فأخذه واستأذن وقدم له الكتاب، قال: من أين؟ قال: من عمر ، قال:  ماذا؟ وجف ريقه وقام وقعد، وفتح الكتاب وقرأه فكاد أن يقف قلبه: (أعد الدار أو احضر) فقال: أعيدوا إليه الدار، وابنوا له الجدار، وأعطوه خمسمائة درهم من بيت مال المسلمين جزاء ما روعناه، فعاد المجوسي يضحك إلى امرأته، قال: صدقت يا امرأة، قالت: أرأيت؟

ومن تلك القصة اتمني يتعلم كل أخواني وسلفي ان الكتابيين لهم حق الامان فعمر حمي المجوسي اللي بيعبد النار واحضر حقه من جارة

أيضا النقاب عليه قولان فمن يرتدية من الجميع برغم ان في نظري ان من ترتدية يجب ان تكون فائقة او بارعة الجمال وتخاف على نفسها من الفتنة اما الحجاب او الخمار ففي نظري اجمل ولكن لا يكون على ملابس ضيقة او تشف او بنطلون ملزق فالحجاب لاثبات ان البنت او الفتاة تريد الستر وتريد الا تظهر شعرها الا لمن يجوز لها وأيضا ان كان على ملابس واسعة ولا تجسم وليست شفافة فهو ستر للبنت والسيدة في زمان اختلت فيه بكل اسف اخلاق البعض فانني اترحم على زمن والدي الاربعينات اللي كان فيه ميني جيب لان مصر كانت قبلها  او وقتها في احتلال انجليزي ولكن كنت تري الاخلاق وخوف ابن الحته على بنت حتته وأيضا عمر مكانت الشباب تنظر للمرأة ولا للسيدة نظرة جنسية لان الدين والأخلاق كانت موجودة وبرغم ان مصر في الاربعينات كان بها شارع للدعاة وهو ما سمعته وكان بمنطقة كلوت بك برمسيس الا ان وجود تلك الأماكن وأيضا البارات لم يمنع الاخلاق ولم نجد شباب تطلق شعرها وتضع توك شعر وتعاكس البنات وتقول كلام قبيح اللهم احفظ بناتنا وسيداتنا واحفظ شبابنا ويمكن غلو الأسعار وقلة الزواج يكون من احد الأسباب بالإضافة وبكل اسف للانفتاح الذي انفتحنا عليه ولم نفكر يوما قبلها ان نجعل مادة الدين الإسلامي مادة أساسية بالتعليم عليها نجاح وسقوط وندخل بجوار السور والايات والاحاديث كلمات بسيطة تحث الشاب او الفتاة على حب الدين وعدم الخطأ ….

من ضمن الأشياء التي صعقت منها تصريح الشيخ عبد الله السويلم الشيخ السلفي من السعودية

فيما تحولت نصيحة داعية سعودي في برنامج تلفزيوني عبر قناة «بداية» إلى حملة عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، حينما هوّن من جرم زنا المحارم مقارنة مع ترك الصَّلاة، تمسك عبدالله السويلم برأيه وقال لـ«عكاظ»: لن أتراجع عما ذكرته من أن «زنا المحارم» أهون من ترك الصلاة، فتارك الصلاة ذهب البعض إلى كفره فيما الزاني للمحارم والشارب للمسكر مسلم ارتكب فعلا محرما. وأضاف: «إن عددا من العلماء المعتد بهم ذهبوا إلى أن تارك الصلاة كافر، فإذا توفي لا يصح غسله ولا الصلاة عليه، بينما من يشرب المسكر ويزني بمحارمه فهو يرتكب فعلاً محرما مذموما، ويصح غسله والصلاة عليه .. وزاد: «إن المجتمع لم يقبل ما قيل باعتبار زنا الأقارب أمراً غير مقبول، ولكن التقييم عند الله مختلف (وتحسبونه هيناً وهو عند الله عظيم) فالصلاة أشد حرمه وكان قد ظهر مقطع فيديو للداعية عبدالله السويلم قال فيه: «ترك صلاة الفجر أعظم من الزنا بالمحارم، يعني لو يموت واحد صبيحة اليوم الساعة 8 صباحا، وهو متعمد ترك صلاة الفجر فيه خلاف بين أهل العلم، هل يُغسَّل أو يُكفَّن ويُصلّى عليه ويُدفَن في مقابر المسلمين أو لا؟ وأضاف: «إذا كان ابن عثيمين، وابن باز، رحمهما الله، قالا: لا يُغسّل ولا يُكفَّن ولا يُصلَّى عليه ولا يُدفن في مقابر المسلمين. ماذا بقي لدين العبد؟ تصدِّقون الزاني، أكرمكم الله، بأخته مع أنها جريمة لو مات وهو يُصلّي يُغسّل ويُكفَّن ويُصلّى عليه ويُدفن في مقابر المسلمين»، مشيرا إلى أن ابن القيّم يقول إن ترك الصلاة أعظم من الزنا وشرب الخمر وقتل النفس التي حرَّم الله قتلها بغير حق ..ويذكر ان نفس الشيخ له حديث ان حرمة الرجل بكل جسدة وان ما يظهر منه الا الكفين والوجه ومع محاورة الشيخ من قبل الإعلامي المصري وائل الابراشي ببرنامج العاشرة مساء قال له ان ما يقال فتوي مغلوطة ورد عليه شيخ من الأوقاف المصرية وهو الشيخ صبري عبادة وقال ان ما يقوله لا يدل على انه يفقه الفقه السليم حيث ان السول عليه افضل الصلاة والسلام في روايات كثيرة قالت ان يوما نام وراحت عليه صلاة الفجر فهل بهذا رسولنا وقع في الخطأ .. أيضا لو كان جسد الرجل كله عورة الا الكفين والوجهه فما بالنا بلبس الاحرام ها نحن نفعل الخطأ وهو ما يدل على أخطاء السلفيين التي تتزايد مع الأيام ..

منذ أيام أيضا قامت المغرب بحظر بيع البرقع وهو لباس اشد من النقاب فالنقاب يغطي ويكشف العيون اما البرقع الإيراني الأصل فهو مغطي حتي العيون وهو قرار للرجوع للوسطية والبعد عن التشدد المزموم ….؟؟؟

وأنا أقولها للجميع لست ضد احد من الاخوان ولا السلفيين ولكن لماذا

لا ناخذ هدنه ونحب بعض لماذا الدماء ولماذا الأحقاد ولماذا الضغائن وليه اللي مش معاكم يبقي ضدكم وليه محنا طنا كلنا عايشين مع بعض بوئام وسلام الم تكفيكم الدماء ولم تكفيكم الضرب من الخلف الله هو السلام والإسلام هو السلام والرحمة فلما لا نتعايش سويا وننسي قلبلا كل شيء هذا ما اتمناة ويتمناة كل مصري وعربي فهل ترضون بما حدث بالعراق وما حدث بسوريا وأيضا ليبيا ربما سوريا وحلب بدأت تتعافي ولكننا نريد هدنة ونريد ان ينسي الجميع مصالحه ونعيش بسلام ولا نري لا دماء ولا احقاد ولا كراهية فهل هذا كثير ……رحماك يا الله .

يا رحمن كلنا ملاه الدمع والدم  وبقينا

مغيبين من دعاة الدين ومن عمايل

الإرهابيين والناس اللي ملهمش أي دين

وحسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة

الا بالله العلي العظيم ….

من يومين حدث حادث بالإسكندرية واقصد حادث ذبح سلفي لرجل مسيحي يبيع الخمور وكان تحديدا يوم 2 يناير 2017 وهو عادل سليمان

وقبلها بيوم قتل جنود وشرطة بقنابل بالهرم  وكفر الشيخ والعريش وسيناء

اللهم نسئلك ان تحسن ما تبقي من عمرنا

ويكون القادم أجمل بأذن الله تعالي

للجميع ويارب يكون العرب

والمسلمين يداً واحدة وليسوا متفرقين …

وفي نهاية كلامي ….أهديكم ما كتبته من أشعار

مصر المحروسة …..

بحبك يا مصر يا محروسة وبهديكي الف ومليون بوسة
بحبك يا مصر لانك بلادي ولان فيك كمان أولادي
ولان فيك امي وابويا وكمان اجدادي….
ومهما جه عليك يوم ولادك .. باعوا فيك
واستحلوا اعراضك وملوا اراضيك بدم ولادك
ما بين يوم وليلة خرجوا علينا بعباية الدين
وخلوا قلوبنا مرتاحين لكن افعالهم كوت قلوبنا
ولقيناهم مجرد كذابين ….. قالوا عليهم خاينين
وبكتاب الله ماشيين وبالشريعة مطبقين
لقينا شريعتهم خارج نطاق الدين وكل يوم
بيعدي يملوا فيه خزاينهم ويضحكوا علينا
بكام مليم …عملوا رابعة ويا النهضة وامام
العالم مصليين وهم ف النهاية ملهمش

ولا ملة ولا دين و يحالفوا الشياطين .. خلونا يوم
نجري ونسئل احنا مسلمين ولا محنش مسلمين
بعد ما حسينا ان بلدنا بقت مسلمين وغير مسلمين
طول عمرنا مسلم ومسيحي ايد واحدة بسنة نبينا
محمد وبوسطية الدين مهتديين .. بقوا يوم يكفرونا
ويكفروا اخواتنا المسيحيين واستحلوا دمنا ودمهم
مهو عادي عشان الامارة وحلم القطبيينن  ويا الوهابيين
نسوا ان نبينا كان جاره يهودي ولا حتي كان عامل عندة

وان مراته كانت قبطية ونسوا ان  دينا دين محبة وسلام

ايوة سلام يا مؤمنين
جايين النهاردة بعد ما فوقنا وعرفنا وخرجنا
يوم ثلاثين بعد ما خرج علينا راجل من عباية
المصريين ونزع بتفويضنا شرهم وشر رجالتهم
الكذابين ينغصوا حياتنا ويعمموا الفوضي فى
بلادنا عشان هما خاينين ..

مش مهم مين رئيسنا

لكن الاهم مين حيحب كل المصريين

وحيحمي بلادنا من الخاينين اللي استحلوا دم ولادنا
مرة بالتدمير ومرة بالارهاب ومرة بستار الدين

ملوا عيونا بالدمعة وبالخوف والقهره

وبدم ولادنا اللي كل يوم بيقتلوهم وهم متخفيين

ويطلعوا يقولوا محناش المعتديين
مرة يقولوا عشان الدين ومرة

يقولوا دة جهاد لنصرة الدين

وربي وربك عارف انهم مجرد كذابين

ربك يمهل ولا يهمل ..وحييجي برضه اليوم
اللي نضحك فيه من قلوبنا ونفرح ببسمة
ولادنا لان مصر مش تكية ولا امارة
ولا حتكون لناس خاينة ولا باعت
بلادها ولا حبت تمحي بسمة رجالها
لانها محفوظة من ربي وربك لقيام
الساعة ولان فيها ناس مصليين

وعارفين صح ايه هو الدين
قلوبهم عمرانه..وبالخير مليانة
وحيرجع الازهر منارة لكل أمة المسلمين
أوعي تخاف يا مصري يا مسلم ويا قبطي
لان بلادك هي سر وكنز اجدادك
فيها نشئنا وفيها بنربي ولادنا
على كتابنا وعلى سنة نبينا
أكرم الاكرمين ..

منا اللي بيصلي في الجامع

ومنا اللي بيصلي في كنيسة

وحنفضل برضه اخوة ليوم الدين

ومهما مر علينا
بأيمانا وتماسك ايادينا حنمحي
ظلمة ليالينا أيوة حنمحي ظلمة
ليالينا ببسمة ولادنا وكل المصريين
اللي شربوا من نيلنا وعرفوا ان
خيرنا نهر جاري لكل المحبين  ويا المصريين

وبقولها بدموعي بقولها لكل أم بتبكي

من غدر الخاينين اللي بيدعوا انهم مؤمنين

ومع انهم مش مؤمنين ولا يعرفوا اى دين

يتموا ولاد ابنك ورجعولك ولدك شهيد

بس هو شهيد ومستنيك بالجنة

ومادد ايدة ليك بالبسمة

وبيقولك متبكيش يامه

دنا وانتى حنبقي فى الجنة

أيوة يامه حنبقي فى الجنة

وأنا وكل مصرى

بقولها نتمنى نكون

زي ابنك شهداء

ونستنى أهالينا بالجنة

لاننا مسلميين وعارفين

يعنى ايه شهداء لاننا

مش غداريين ايوة مش غداريين ولا كذابين
كلمات : نبيل محمد صلاح الدين ابراهيم

https://www.youtube.com/watch?v=A2z2TIPAvhk&feature=youtu.be

.

خدوا بالكم يا مصريين …؟؟

خدوا بالكم يا مصريين
مش مسيحي ولا مسلميين
دول اعدائكم أعداء الدين
اللي بينفخوا على نار الفتنة
عشان ما يبقي فيكم لا مسلم
ولا حتى مسيحيين..؟
خدوا بالكم يا مصريين
دول القطبيين وبعض السلفيين
جهاديين  ودواعش وناس تانيين
من لندن وفرنسا وألمانيا

وكمان تركيا والقطريين

ده غير الموجودين بالعراق

وسوريا وكمان فلسطين

وكمان حتلاقيهم في بلاد تانية

زي السودان وبلاد تانيين

خلوا الصهاينة  يجهزوهم

ويصرفوا عليهم
ناس  ثانيين ولا يعرفوا دين
عشان يقتلوا ولادنا
يحاربونا ويدمرونا ويدبحونا
ويولعوا فينا بالبنزين
جايين يفنوا العرب
ويا المسلمين ويشعلوا
نار الفتنة بينا وبين
أخواتنا مهو مخطط
صهيو امريكي
ماهما متفقين
يظهروا دينا على
انه دين ارهابيين
حسبي الله ونعم
الوكيل فيمن يقتل
مسلم أو حتى مسيحى
بنار باردة وكأنهم طيور
مش بنى أدميين
بس ربك كريم
يمهل ولا يهمل
وجاي يوم حنفرح
فيه كلنا وننسي دمعاتنا
عشان أحنا طول عمرنا
ايد واحدة ليوم الدين
مش حيقدر علينا ناس
تانيين ولا حتى ارهابيين
فدينا دين الحب
وبكتاب الله وسنة رسول الله
حنرجع نورى للعالم مين
هما المسلمين
اللى أحترمهم العالم
وطلع منهم ناس
تفتخر وتكتب عن
محمد نبينا وعن دينا
السمح الرزين اللى
بيحترم كل رجال الدين
ومهما كانوا شوية
يهود ولا بعوض بينغصوا
حياتنا فربك كبير
وحنرجع ايد واحدة
قدام العالم وعمرنا
محنكون خاينيين
ولا حنكون حتى أرهابيين
لاننا مسلمين ايوة مسلمين..
كلمات : نبيل محمد صلاح الدين ابراهيم

صرخة ليوم الدين

اسمعوا صوت الاذان

ودق  أجراس الكنائس

ولمة الجيران

اسمعوا صوت قلوبكم المليانة

بالايمان وبكل الحب ومش

بالكرهه ولا بالحقد ولا الحرمان

ولا حتى ناس مندسة بينا وبينكم

علشان نسوا الرحمن

ونسوا القرآن وسنة نبينا

خير الانام .. نسوا تعليمك

يا محمد ونسوا وصيتك لينا

بالكتابيين  وحتي في يوم ميلادك

بقوا إرهابيين وكفرة مش مسلمين

اراقوا الدماء وحللوا الحرام وحرموا

الحلال وحتي السلام بين مسلم

ومسيحي قالوا دة حرام … نسوا

ان نبينا خير الانام نادي بنبذ العنف

ونادي بالسلام رحماك بنا يا رحمن

من مسلمين ميعرفوش أي دين

استباحوا دمائنا ودماء اخواتنا

ودماء ناس بالحب مدي قلوبهم

لينا حتي لو فيهم ناس بتكرهنا

كنا بالحب بنغير منهم وبنزرع

بالحب نبته  يمسكها ولادنا

وولادهم عشان نبقي ايد واحدة

جم ناس ملهمش دين ولا حتي

يعرفوا ايه هو الدين .. وبيحاولوا

يزرعوا الكرهه بينا ويغتالوا السعادة

اللي مالية قلوبنا رحماك يا رحمن

من اعدائك أعداء الدين اللي

قال عنهم رسولنا انهم حطب

النار .. أيوة حطب النار اللي

بيولعوا فينا وفيكم عشان مصالحهم

وعشان الامارة وعشان ملهمش

الا كلمة واحدة ربنا بيحاسبكم

عشان نستوه وعشان مش بترعوه

واحنا لو نسينا ربنا مش حنكون

زيكم بنلطخ أيدينا بدم أخواتنا

وبدم ناس بتتحامي فينا وبدم

ناس بتحمينا  واحنا عمرنا

برضه مننسي اللي خالقنا ومهما

كان فينا ناس الحياة وخداهم

فدة أمر طبيعي فكلنا خطائيين

وخير الخطائيين التوابيين لكن

نقول ايه لناس عمي الغل قلوبهم

وناس الايمان والتشدد واكل عقولهم

سواء كانوا أخوان ولا سلفية جهادية

ولا داعشيين ولا حتي حوثيين …

نسوا الرحمن ونسوا ان دم المسلم

على المسلم حرام ونسوا ان نبينا

اتجوز يوم مارية القبطية وان جارة

ولا واحد كان بيعمل عندة كان يهودي

وبرغم ما راه على أيديهم وصانا

بيهم ونييجي ندمر ونحرق وكمان

نقتل مش هو دة الإسلام يا مسلمين

وعمر ما الإسلام حيكون بالدم يا

دعاة الدين .. المسلم بيحمي الكل

وبيحب الكل وعمرة ميعرف الكرهه

ولا الذل ولا حتي الضرب في الظهر

الإسلام ميعرفش لا عنف ولا إرهاب

وحتي لما بيحارب بيحارب اللي ييجي

عليه مش اللي بيتحمي فيه ..؟

بقلم : نبيل محمد صلاح الدين إبراهيم الفار

وأقولها مرة أخري

اللهم نسئلك ان تحسن ما تبقي من عمرنا

ويكون القادم أجمل بأذن الله تعالي

للجميع ويارب يكون العرب

والمسلمين يداً واحدة وليسوا متفرقين …فكل يوم نري قتل لابنائنا وحتى لو في من الشرطة فاسدين فمعني قتل النفس البريئة حرام سواء كانت من شرطة ولا جيش فمين هم الجيش مش ولادي وولادك واخواتي واخواتكم فما هذا لقد تفرقنا الي جماعات وقبائل وهذا غلط والاولي هو الصلح بين الجميع فكلنا بمركب واحد فأن غرقت لغرقنا جميعا وايام الرسول عليه السلام جاءت له احدي القبائل وكانت مريضة فأشار عليهم ان يشربوا لبن وابوال الابل وفعلوا هذا وشفوا مما اصابهم وبدل ان يحمدوا ويشكروا الله راحوا الي راعي الابل وقتلوه واخذوا الابل الي ديارهم فأمر الرسول ان يحضر بهم وامر بقطع ايديهم وارجلهم ونزع مقلتي اعينهم وتركهم بالصحراء حتى يموتوا وكان هذا من اشد العقاب فاللهم احفظ مصر والمصريين ويارب كل من تفرق منا يجتمع ويعرف اننا بمركب واحد ونتصالح جميعا فحرمه الدماء عظيمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد