العمق نيوز
جريدة أخبارية شاملة

رسالة لمحافظ البحر الاحمر سفاجا تصرخ من نقص مياه الشرب

0 35

رسالة لمحافظ البحر الاحمر سفاجا تصرخ من نقص مياه الشرب

كتب / أحمد صابر

السيد اللواء محافظ البحر الأحمر السيد اللواء رئيس هيئة الرقابة الأدارية السيد عضو البرلمان عن دائرة سفاجا تحية طيبة وبعد مقدمه لسيادتكم أهالى مدينة سفاجا بمحافظة البحر الأحمر ضد المسئولين عن شركة مياه مدينة سفاجا حيث أننا نشعر بالظلم والتجاهل التام وعدم حصولنا على حقنا فى كوب ماء نظيف كما ينص الدستور والقانون ونعانى أشد المعاناة فى ضوء ظروف اقتصادية صعبة لا تترك لنا رفاهية شراء المياه من السوق السوداء التى جعلتها شركة المياه للقادرين فقط حيث قامت شركة المياه بالأخلال بواجباتها تجاه المواطن حيث كان ضخ المياه للأهالى حسب المناطق المختلفة بالترتيب كل خمسة أيام ثم بدأ التدرج ستة أيام ثم سبعة أيام ووصل الآن ضخ المياه الى عشرة أيام تأتى لنا المياه كل عشرة أيام بدون ميعاد مسبق وأنت وحظك … الكبار والصغار المرضى فى حالة يرثى لها من قلة المياه …. الشركة تبيع المياه للسيارات الخاصة والسيارات هنا للآسف ملك بعض موظفين يعملون بشركة المياه البعض من مالكى هذه السيارات يستغلون الظروف ويقومون بتشغيل سياراتهم على بؤس وشقاء وموت المواطن الفقير الذى عبد شوارع هذه البلاد وعمرها نحتا فى الصخر بقدميه ورجليه والتى بدورها تبيعها للأهالى بأسعار تفوق الخيال وأصبحت الشركة تخصص كمية كبيرة للبيع الحر من أجل منفعة أصحاب سيارات نقل المياه وهم بدورهم موظفين فى الشركة بأسعار عالية ولا أهمية للمواطن فى سبيل أن يكون دخل الشركة المالى عاليا ولا عزاء للمواطن الذى لا يملك من أمره شيئا فى السنوات الماضية كانت سيارات مجلس المدينة تزودنا بالمياه ولم نشعر بهذه المصيبة فى ندرة المياه وكانت السياحة تعمل بكامل طاقتها والآن المياه تضخ عبر شبكة مياه داخل المدينة ولكن للآسف لا توجد مياه إلا بالأسعار السياحية أو بمعنى آخر لمن يملك النقود ………….. تقدم الأهالى ببلاغ الى قسم شرطة سفاجا والى النيابة العامة بمدينة سفاجا وتحرر المحضر رقم 1247 ادارى لسنة 2017 وتم التحقيق ولم يتغير فى الأمر شيئ … أصبحت شركة المياه بمدينة سفاجا شركة قطاع خاص تبيع المياه على حساب حصة المواطن للشركات الخاصة وشركات العبارات والحاويات البحرية والفنادق السياحية والقرى السياحية والمقاولين ولا عزاء للمواطن فى أن ينتظر حصته كل عشرة أيام مادام ليس له عضو برلمان يأتى له بحقه وأصبح المواطن لا قيمة له أمام الشركة القوية .. السيد محافظ البحر الأحمر … السيد رئيس هيئة الرقابة الأدارية … نحملكم أمام الله مسئولية …… أمراض الجفاف وارتفاع درجات الحرارة وانتشار الأمراض الجلدية والأوبئة … وعدم نظافة المستشفيات والمجاذر والمدارس ومحلات الدجاج والمنازل لقلة المياه كل هذا يؤدى ويساعد على انتشار الأمراض والتى بدأنا نشعر بها فى ارتفاع درجات الحرارة للمواطنين ووفاتهم دون سابق انذار …. ولا نملك إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل مقصر فى عمله وفى كل إنسان أو مسئول يحجب المياه عن المحتاجين من أجل بيعها فى السوق السوداء …. مع العلم المياه التى يتم ضخها كل عشرة أيام بها نسبة مياه تحلية غير مطابقة لمواصفات الجودة والمواصفات المأخوذ بها دوليا مما تؤدى الى أمراض الكلى وارتفاع درجات الحرارة .. وطول فترة الضخ الى عشرة أيام يؤدى الى ركود باقى المياه داخل المواسير ونظرا لنسبة الرطوبة العالية تساعد على وجود بيئة مساعدة لنمو الميكروبات والطفيليات والديدان داخل المواسير وعندما يأتى الضخ يتم دفع كل هذه البلاوى الى المواطن ليشرب ويستمتع بالمرض وللحد من هذه المشكلة تقوم الشركة بزيادة كمية الكلور فى المياه والذى يوضع بدون مقاييس علمية وتؤدى كثرته بالمياه الى كوارث صحية على الأنسان تصل الى حد الموت المفاجئ
.. فى النهاية ….. ارحمونا لوجه الله يرحمكم الله
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد