العمق نيوز
جريدة أخبارية شاملة

وزارة الصحة خارج الخدمة ولا زال الضمير منعدم

0 20

وزارة الصحة خارج الخدمة ولا زال الضمير منعدم

كتب/ مصطفى عبد الله

مأساة حقيقية تعيشها أسرة طفلة تعرضت لإهمال جسيم بمستشفى كفر صقر المركزى بمحافظة الشرقية، نتيجة إجراء عملية جراحية لاستئصال زائدتها الدودية حتى انفجرت، وحملها والدها إلى مستشفى خاص لينقذها القدر.
كتب / مصطفى عبدالله
ملك وليد محمد محمد أبو شامة الطالبة بالصف الثانى الإعدادى شعرت بألم ببطنها وظل هذا الالم يتزايد كل فترة حتى حملها والدها إلى مستشفى كفر صقر المركزى ودخل بها الإستقبال وتم فحصها وتم عمل تحليل لها داخل المستشفى الذى أثبت أن نسبة كرات الدم وصلت إلى 21 ألف ولا سيما أن النسبة الطبيعية هى 11 الفا فقط، وبالرغم من ذلك طلبت طبيبة استقبال المستشفى أن تقوم بعمل أشعة على البطن والحوض وأثبتت الأشعة أن الزائدة متضخمة ولابد من استئصالها ولما تأكدت طبيبة الاستقبال من خطورة حالة ملك أجرت اتصالا بنائب الجراحة الغير متواجد بالمستشفى وقامت بادخالها بقسم الجراحة وحضر الدكتور أحمد الدربى أخصائى الجراحة وأخبر والدها أن ملك ستجرى عملية استئصال الزائدة الدودية وسيتم تجهيزها لإجراء العملية.
الا انه وبعد تجهيزها لاجراء عملية الزائدة الدودية لم يحضر الطبيب الجراح وظل الوقت يمر ساعة تلو الاخرى وبدات درجة حرارتها ترتفع وتغير لون وجهها وصراخها المستمر الامر الذى قام والد ملك بالاتصال بالدكتور أحمد الديربى متوسلا اليه أن يحضر لإجراء العملية لملك لأنها تتألم وارتفعت حرارتها لكنه لم يرحم توسلاته قائلا له بأسلوب فيه لامبالاة “سيبك من الكلام دا كله بنتك كويسة وأنا الصبح أجرى لها العملية وسيبها وروح على مسئوليتى”.
الا ان الألم ظل يمتلك ملك اكثر واكثر ومن شدته نزل والدها إلى طبيب الاستقبال يتوسل إليه أن يحاول اقناع طبيب الجراحة بالحضور لإنقاذها فأمهله فترة وبعدها طلب منه احضار حقنة “نالوفين “وعلى الفور أحضرها له من الصيدلية المقابلة للمستشفى بعد أن تحفظوا على بطاقته الشخصية والروشته المكتوب فيها الحقنة لخطورتها،وبعد ان احضر تلك الحقنة لإعطائها لها وجدها فى حالة احتضار وتصارع الموت والاطباء لا تبالى بحالتها وظلت تصرخ من شدة الألم مرة وتغيب عن الوعى مرة اخرى فحملها إلى مستشفى خاص مجاور لمستشفى كفر صقر المركزى وهناك اخبروه الاطباء ان الزائدة الدودية انفجرت ولا بد من إجراء عملية استئصال الزائدة فورا، ولا زالت ملك تعانى من انفجار الزائدة الدودية حتى الآن .
الامر أنه قام معه والد ملك بتحرير محضر يحمل رقم 293/43 أحوال مركز شرطة كفر صقر بتاريخ 7 من الشهر الجارى، اتهم فيه مدير المستشفى وطبيب التخدير ونائب الجراحة بالشروع فى قتل ملك وليد محمد محمد شامة بعد دخولها المستشفى والإهمال فى علاجها ما جعل الزائدة الدودية تنفجر وتم إسعافها بمستشفى خاصة بجوار المستشفى المركزى .
ويناشد والد الطفلة ملك النائب العام بفتح تحقيق عاجل فى الموضوع ومعاقبة المقصرين ، كذا وزير الصحة والدكتور حسام أبو ساطى وكيل وزارة الصحة بالشرقية بضرورة وضع حلول لتلك المهازل التى يواجهها المرضى بمستشفيات وزارة الصحة بسبب إهمال الأطباء وعدم حضورهم أثناء فترات النوبتجيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد