العمق نيوز
جريدة أخبارية شاملة

العلاج الطبيعي ودوره في شفاء سريع وآمن

0

العلاج الطبيعي ودوره في شفاء سريع وآمن

جَبْرُ الكَسْر
يُجْبِرُ الْكَسْرَ ضُلُوْعًا
أَوْ عِظَامًا أَوْ يَقِيْنًا
حِيْنَ نَغْدُوْ الْجِسْمُ يَزْوِيْ
ثُمَّ نَمْضِيْ قَدْ شُفِيْنَا
حِيْنَ يَأْتِيْ الْكُلُّ يَشْكُوْ
مِنْ ضُلُوْعٍ وَالْأَنِيْنَا
مِنْ عِظَامٍ وَاهِنَاتٍ
مِنْ رُقَادٍ يَبْتَلِيْنَا
يُسْكِتُ الْأَسْقَامَ مِنَّا
وَيُدَاوِيْ الْجُرْحَ فِيْنَا
وَيُغَذِّيْ الصِّدْقَ دَوْمًا
فِيْ قُلُوْبِ الْمُتْعَبِيْنَا
إِنَّ فِيْ نَجْوَاهُ نُصْحًا
وَكَأَنَّا قَدْ هُدِيْنَا
صَارَ فِيْنَا مِثْلَ خِلٍّ
فِيْ إِخَاءٍ يَصْطَفِيْنَا
يَا طَبِيْبَ الْخَيْرِ، إِنَّا
فِيْ أَمَانٍ آمِنُوْنَا
شاعرة الملائكة
رشا الحسيني
بهذه الأبيات البسيطة عبرت عن امتناني وتقديري للطبيب الشاب الدكتور أحمد فراج
دكتور العلاج الطبيعي والتأهيل
الحاصل على
دكتوراه مهنية في العلاج الطبيعي من جامعة القاهرة
هذا الطبيب الذي قدم لي من خلال مركزه الطبي في حدائق حلوان أفضل الرعاية لحالة الانزلاق الغضروفي التي آلمتني لمدة سنة ونصف تقريبا
ولذلك قررت أن أوجه له بعض الاسئلة الصحفية التي ربما تعوض شغفي القديم في ممارسة الكتابة الصحفية
الدكتور أحمد فراج مدير ومؤسس مركز تأهيل مرضي الشلل النصفي والرباعي و القطع في الحبل الشوكي
ما هو دور العلاج الطبيعي في تأهيل الرياضيين بعد تعرضهم لإصابات الملاعب؟
العلاج الطبيعي يلعب دورًا حيويًا في تأهيل الرياضيين بعد تعرضهم لإصابات الملاعب. يتضمن هذا إعادة التأهيل البدني التي تهدف إلى استعادة القوة، والمرونة، والتوازن، والحركة الطبيعية. نقوم بتطوير برامج تمارين مخصصة تعالج الإصابة بشكل مباشر وتمنع تكرارها. بالإضافة إلى ذلك، نستخدم تقنيات مثل العلاج اليدوي، والعلاج بالحرارة والثلج، والموجات فوق الصوتية، والكهربائية، والحجامة ايضا لتسريع عملية الشفاء.
كيف يختلف تأهيل الرياضيين عن تأهيل المصابين بالشلل الرباعي والنصفي أو مرضى التصلب المتعدد؟
تأهيل الرياضيين يركز بشكل كبير على استعادة الأداء الأمثل والحفاظ على مستوى عالٍ من النشاط البدني. يتم تصميم برامج التمرين لتحسين القوة والمرونة والقدرة على التحمل، بالإضافة إلى التقنيات الخاصة بالرياضة التي يمارسها الرياضي. بالمقابل، تأهيل المصابين بالشلل الرباعي والنصفي أو مرضى التصلب المتعدد يركز على استعادة القدرات الوظيفية اليومية وتحسين جودة الحياة. يتطلب ذلك استخدام تقنيات وأدوات دعم مختلفة، وتقديم رعاية مستمرة وشاملة تشمل الدعم النفسي والاجتماعي.
ما هي التحديات التي تواجهها في تأهيل مرضى الشلل الرباعي والنصفي؟ وهل تستطيع أن تقدم دعماً نفسيا للمريض من خلال حديثك معه أثناء الجلسات؟
أحد التحديات الرئيسية في تأهيل مرضى الشلل الرباعي والنصفي هو التحفيز المستمر للمريض، حيث أن العملية قد تكون طويلة ومليئة بالتحديات النفسية والجسدية. يتطلب ذلك تفهماً عميقاً لحالة كل مريض وتقديم دعم نفسي مستمر، بما في ذلك الاستماع لهم وتقديم التشجيع اللازم. نتأكد من أن نخلق بيئة داعمة تتيح للمريض الشعور بالأمان والثقة في عملية الشفاء.
هل يمكنك أن تطلعني على أحدث التقنيات والأجهزة في مركز الدكتور أحمد فراج للتأهيل؟ وما هي الخدمة المميزة والمتكاملة التي يقدمها المركز للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة؟
في مركزنا، نستخدم أحدث التقنيات لإعادة التأهيل، و لتحفيز الحركة وتحسين التنسيق، وأجهزة التحفيز الكهربائي لتحفيز العضلات وتقويتها. نقدم خدمات شاملة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة تشمل العلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، وعلاج النطق، بالإضافة إلى برامج تطوير المهارات الاجتماعية والدعم التعليمي.
هل يمكنك أن تقص علينا بعض قصص النجاح التي حققت من خلالها تقدماً في بعض الحالات التي تعتبر طبياً من الحالات الصعبة أو الحرجة؟
هناك العديد من قصص النجاح التي نفخر بها عن الكثير من المرضى وبعد برنامج تأهيلي مكثف ومخصص استعادوا القدرة على الحركة بشكل أفضل . كذلك، هناك حالات أطفال مصابين بالتوحد شهدوا تحسنًا كبيرًا في التواصل الاجتماعي والمهارات الحركية بفضل برامجنا الشاملة.
فيما يتعلق بمجال متابعة الوزن والتخسيس، لماذا تشدد على ضرورة عدم استخدام أقراص دوائية للتخسيس وتفضل الرياضة والنظام الغذائي؟
التركيز على الرياضة والنظام الغذائي هو النهج الأكثر أماناً وطبيعياً لفقدان الوزن. الأقراص الدوائية قد تأتي مع آثار جانبية غير مرغوبة ومخاطر صحية على المدى الطويل. النشاط البدني المنتظم والنظام الغذائي المتوازن لا يساعد فقط في فقدان الوزن بشكل صحي، بل أيضًا يعزز من صحة القلب، ويحسن المزاج، ويزيد من الطاقة العامة للجسم.
وفي نهاية هذا الحوار الصحفي، أريد منك تقديم عدة نصائح للقارئ ليحيا الجميع بصحة وسعادة.
1. التحرك بانتظام: اجعل النشاط البدني جزءاً من روتينك اليومي. حتى المشي البسيط يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا.
2. تناول طعام صحي: ركز على تناول الأطعمة الطبيعية والمغذية، وتجنب الأطعمة المصنعة والسكريات الزائدة.
3. الراحة والنوم الجيد: احرص على الحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد لتجديد طاقة جسمك وعقلك.
4. الاهتمام بالصحة النفسية: لا تتردد في طلب الدعم النفسي عند الحاجة. الصحة العقلية جزء لا يتجزأ من الصحة العامة.
5. تجنب العادات الضارة: قلل من تناول الكحول، وتجنب التدخين والمخدرات.
شكرًا لك على هذا الحوار المثمر، وأتمنى للجميع صحة وسعادة دائمة.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد